مركز دبي التجاري العالمي يسطع بالأضواء من خلال الحائط البصري للإعلانات والمعلومات الذي نفذته سكاي إلكترونيكس بدعم من إل جي

  • محدث
  • 04-07-2014

تعاونت شركة سكاي إلكترونيكس مع مركز دبي التجاري العالمي، لتقديم حائط إعلاني بصري دائم باعتماد حائط إل جي البصري طراز (47WV30BR-B)، وذلك بهدف إطلاع زوار المركز الذين يصل عددهم إلى 1.85 مليون زائراً سنوياً على أحدث أنشطة وفعاليات مركز دبي التجاري العالمي، ولقد نفذت المشروع شركة سكاي إلكترونيكس، التي تعد واحدة من أهم المزودين لحلول اللافتات الإعلانية الرقمية في الأسواق وبالتعاون مع إل جي.

 

ويوفر هذا الحائط البصري تجربة مرئية مذهلة لكل من يشاهد العرض عبر الشاشات، حيث تتزامن الإعلانات والمعلومات وبث الفيديو مع المتطلبات المستهدفة، حيث يتم تعزيز جودة الصورة والأداء من خلال تقنيات العرض الخاصة بإل جي باعتماد تقنية Direct LED والعرض السلس على مجموعة شاشات (Multi-Vision Display).

وتصل أبعاد هذا الحائط المرئي في مركز المعارض إلى (5,234 × 2,366) متراً، وبالإضافة إلى هذا الحائط الرئيس، يوجد أيضاً حائطين جانبيين أبعاد كل منهما 1,775 × 1,046 متراً مع مساندة معلوماتية من شاشتين تعملان باللمس قياس كل منهما 42 بوصة.

وقال دي واي كيم، رئيس إل جي إلكترونيكس الخليج: "نحن فخورون بشراكتنا مع سكاي إلكترونيكس في تنفيذ الحائط البصري الإعلاني لمركز دبي التجاري العالمي، حيث يعتبر المركز المكان المثالي لشاشات إل جي. وتحرص إل جي من خلال تقنياتها على تقديم الصورة التي يتخيلها الزوار. لقد عملنا بشكل وثيق مع مركز دبي التجاري العالمي في السابق، وخصوصاً خلال شهر رمضان الماضي، حيث كانت لوحاتنا الإعلانية منتشرة في المركز، ونحن نتطلع لتوسيع أعمالنا مع المركز في المستقبل".

وأضاف كيم: "يشكل وجود الحائط البصري في مركز دبي التجاري العالمي فرصة كبيرة لشركة إل جي يتيح لها عرض منتجاتها في المركز أمام الملايين من زوار المركز سنوياً. ومن خلال شاشات إل جي سيبقى زوار مركز دبي التجاري العالمي مطلعين على أحدث المعلومات في جميع الأوقات".

وقال جاد بشارة، مدير أول الرعاية والإعلام في مركز دبي التجاري العالمي: "نحن سعداء بالعمل مع شركاء يقدمون طرق مبتكرة لتعزيز تجربة الزوار، حيث يوفر هذا الحائط البصري أساليب جديدة ومبتكرة يمكننا من إطلاع زوارنا على كل جديد".

واختتم عبدو بكراني، الرئيس التنفيذي لشركة سكاي إلكترونيكس: "لطالما دعمتنا شركة إل جي إلكترونيكس في هذا المشروع الفريد من نوعه، والذي أعتقد أنه أكبر حائط لشاشات الفيديو في مكان عام مغلق في دبي، ونأمل استمرار التعاون معهم لنتمكن من تقديم المزيد من الخدمات الرقمية إلى مركز دبي التجاري العالمي في المستقبل القريب".