إل جي تعلن عن إطلاق ألعاب شهيرة ذات شعبية لتلفزيوناتها الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد

  • محدث
  • 06-16-2013

: أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس اليوم عن إضافة أربعة ألعاب على متجر "Game World"، متجر الألعاب الشامل لتلفزيونات إل جي. ويتضمن المتجر اختيارات مناسبة لأفراد العائلة من الألعاب مثل: “Where's My Water?” و"Catapult King" و "Mini Motor Racing" ولعبة "Air Attack". وهي مصممة لتعمل بالشكل الأمثل على أجهزة التلفزيون الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد من إل جي وتعمل جميع الألعاب بأساليب متنوعة وإيحاءات من جهاز التحكم عن بعد السحري (Magic Remote) وتتمتع الشاشة بتقنية FPR ثلاثية الأبعاد وإمكانية اللعب الثنائي تضيف المزيد من المزايا السحرية على تجربة الألعاب على منصة التلفاز الذكي من إل جي.

 

وقال ريتشارد تشوي، نائب رئيس مركز الأعمال الذكية في شركة إل جي إلكترونيكس: "تعتبر هذه الألعاب الجديدة جزءاَ من التزامنا بتقديم مجموعة متنوعة من وسائل الترفيه لأصحاب التلفزيون الذكية، وإشراك المستخدمين بطرق جديدة ومثيرة. حيث تبدو الألعاب مذهلة بفضل الشاشات الكبيرة وجودة الصورة الاستثنائية، التي تقدمها تلفزيونات إل جي الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد، وتضمن طريقة التحكم عن بعد الاستمتاع بتجربة اللعب لجميع الأعمار".

لعبة “Where’s My Water?”

صُنفت هذه اللعبة على أنها "لعبة العام" من قبل الموقعين الإلكترونيين: "Pocket Gamer" و"PhoneArena"، حيث تم تنزيل هذه اللعبة التي طورت من قبل شركة ديزني أكثر من 120 مليون مرة، لتصل إلى المركز الأول على لوائح ألعاب الهاتف النقال في 90 دولة. حيث اعتمدت الفكرة الأساسية لهذه اللعبة على المستنقعات، وتم فيها أكثر من ملياري عملية استحمام منذ إطلاقها؟ وأطلقت اللعبة للمرة الأولى للهواتف النقالة في العام 2011. وهي متوفرة الآن على تلفزيونات إل جي الذكية المصنعة في العام 2012، وعلى اللتلفزيونات التي تم إنتاجها بنهاية مايو 2013.

لعبة "Catapult King"

ويدير اللاعب في لعبة "ملك المنجنيق" أو "Catapult King" منجنيقاً افتراضياً يمكن السيطرة عليها باستخدام ميزة التحكم عن طريق الحركة. وتعتمد هذه اللعبة على الفيزياء، حيث يجب على اللاعبين أن يهزموا جنود العدو في محاولة لإنقاذ الأميرة الأسيرة. وبأكثر من 60 مستوى مصمم بمهارة لهذه اللعبة، تعتبر لعبة "Catapult King" صعبة ولكنها متميزة، لتكون متناسبة ومتآلفة مع مستخدمي التلفزيونات الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد. واللعبة متوفرة منذ أوائل شهر يونيو 2013.

لعبة "Mini Motor Racing"

لعبة سباق سيارات ممتعة تسمح للاعبين باستخدام الوقود ليتمكنوا من شق طريقهم بسرعة حول أكثر من 40 سيارة فريدة من نوعها. تم تطوير هذه اللعبة من قبل شركة "The Binary Mill" ومدعومة من شركة "Unity’s" لتصاميم المحركات المتقدمة، وتدعم هذه اللعبة المشوقة ميزتي الأبعاد الثلاثية واللعب الثنائي من تلفزيونات إل جي. وتتيح ميزة FPR ثلاثية الأبعاد التي تعطي زاوية رؤية مدهشة وميزة اللعب الثنائي للاعبين عرض صور مختلفة بآن واحد لكل لاعب، بحيث تحصل على صورة بشاشة كاملة، مما يلغي الحاجة لتقسم الشاشة عندما يتحدى اللاعبين بعضهم البعض وتتوفر اللعبة منذ نهاية شهر مايو 2013.

لعبة "Air Attack"

انتجت هذه اللعبة من قبل شركة "Art in Games"، حيث تسمح للاعبين بالمشاركة بعدد من الغارات الجوية الجريئة ليأخذوا دور طيار عسكري بارع. وبالاستفادة من حساسات نظام التحكم السحري يمكن إجراء مناروات وإطلاق النار على الخصم، وتتمتع لعبة الطيران التكتيكية هذه برسومات وتصاميم مذهلة وتأليف موسيقي رائع، لتحافظ على مستويات مرتفعة من الأدرنالين طوال ثماني مهمات مشوقة على اللاعبين إتمامها. واللعبة أصبحت متوفرة الآن.