للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي تبهر المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة بمعرض تفاعلي جوّال قبيل انطلاق معرض جايتكس شوبر لهذا العام

  • محدث
  • 09-28-2014

قُدمت للمستهلكين في دولة الإمارات الفرصة لإلقاء النظرة أولى على مجموعة الترفيه المنزلي من إل جي إلكترونيكس هذا الشهر في الخالدية مول بأبوظبي. وقد كان رواد المركز في غاية الحماسة لمشاهدة التلفزيونات الحديثة ذات التقنيات الجديدة الرائدة والتي جعلت إل جي مميزة عن باقي منافسيها، وتجربة خصائصها الفريدة بأنفسهم. وهذا المعرض الذي نال الثناء بفضل النجاح الكبير الذي حققه في الإمارات العربية المتحدة، هو الأول ضمن سلسلة فعاليات تستهدف المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة قبيل بدء معرض جايتكس شوبر الخاص بالمتسوقين.

 

ومن أبرز المنتجات في المعرض الجوّال كان تلفزيون إل جي المنحني بشاشة فائقة الدقة قياسها 105 بوصة. وقد اعتبر المستهلكون من كافة أنحاء الإمارات هذا التلفزيون قطعةً فنية بحق، بفضل نسبة عرضه السينمائية 9:21 ودقته التي تفوق 11 مليون بيكسل (5120 ×2160). ويقدم هذا التلفزيون تجربة مشاهدة آسرة لا مثيل لها مع صور فائقة الوضوح ومماثلة للواقع، تضع المشاهد في قلب أفلامه وبرامجه المفضلة حتى وهو محاطٌ بصخب مركز التسوق وضجيجه. ومن التلفزيونات المميزة الأخرى المعروضة في منطقة التلفزيونات المتقدمة فائقة الوضوح الأجهزة UB9800 و UB8400 وUB7900، التي توفر كلها تجربة الوضوح العالي الفائقة (UHD) لكن بقياسات أصغر.

كما تضمن المعرض منطقة خاصة بشاشات OLED، حيث عُرض تلفزيون OLED منحني قياس 77 بوصة ودقة 4K. وتعتبر الشاشة الحديثة ذات القياس 77 بوصة (77EG9700) أحد أكثر الشاشات تطوراً في الأسواق حالياً. ولم يقتصر اهتمام الحاضرين على الألوان المفعمة بالحيوية للصورة، بل أيضاً بتقنية لوحة العرض المنحنية التي تستخدم ثنائيات عضوية باعثة للضوء (LED) تمنح الشاشة فائقة الوضوح جودةً عالية لأي صورة تُعرض عليها. وفي الحقيقة فقد أثنى زوار المعرض على تجربة مشاهدة تلفزيون OLED وأن أقل ما يقال عنها أنها مذهلة، مشيرين إلى أنه سيكون تلفزيون المستقبل.

وكانت إل جي حريصة على توظيف هذا المعرض لإبراز الفرق بين تقنيتيها الصاعدتين في التلفزيونات. ومن خلال تخصيص منطقة لمقارنة أنواع التلفزيونات جنباً إلى جنب، أتاحت إل جي للمستهلكين تحديد التقنية التي تعجبهم وتناسبهم أكثر قبل توفير كلا التلفزيونين للطلب المسبق في معرض جايتكس شوبر. وفي حين كان الهدف وراء التلفزيون المنحني فائق الوضوح بشاشة 105 بوصة ونسبة عرض 9:21 هو جلب السينما إلى غرفة المعيشة، فإن إل جي ركزت أيضاً على إعطاء هذا التلفزيون قدرة فريدة للصوت المحيط، بوضع مكبرات صوت عالية الجودة من تصميم شركة هارمان/كاردو على قوس التلفزيون لمحاكاة أجواء السينما.

أما التلفزيون LG 4K OLED TV وعلى الرغم من شكله المنحني أيضاً، إلا أنه يركز على غنى ألوان الصورة وحيويتها. ويستخدم هذا التلفزيون لوحة عرض متقدمة طورها قسم الشاشات في إل جي، وهي تقوم على تقنية البيكسل رباعي الألوان WRGB المملوكة للشركة. ومع وجود 33 مليون بيكسل فرعي تعمل على إنتاج أكثر الألوان واقعية ونسبةً لا متناهية من التباين، سيشعر المشاهد كما لو أنه يرى صوراً حقيقية فعلاً. ومن خلال درجات اللون الأكثر غنى وسطوعاً والمماثلة تماماً للألوان الطبيعية، فإن البيكسلات ذاتية الإضاءة تضمن أيضاً إظهار اللون الأسود بعمق أكبر، بينما تساعد سرعة الاستجابة على عرض المشاهد بسلاسة دون وميض أو تشويش. 

ولا تمثل أجهزة التلفزيون الحديثة نهاية المطاف، فقد عرضت إل جي بفخر أيضاً هاتفها النقال الرائد إل جي جي3 في منطقة خاصة به داخل المعرض. وتضم شاشة الهاتف جي3 تقنية Quad HD المذهلة المستخدمة في التلفزيونات وبكثافة للبيكسلات تبلغ 538 بيكسل في البوصة، ما يضع معايير جديدة للمشاهدة من خلال إنتاج صور أكثر حدة ووضوحاً من الشاشات التقليدية في الهواتف الذكية. ومع شاشة قياسها 5.5 بوصة محاطة بإطار نحيف، سيتمتع المستخدم بمشاهدة رائعة لأي تطبيق قد يستخدمه أو أي صورة يلتقطها بالكاميرا الخلفية ذات الدقة 13 ميغابيكسل.

وفي تعليقه على نجاح المعرض الجوّال، قال دي. واي. كيم، رئيس إل جي إلكترونيكس الخليج: "لقد كانت ردود الأفعال من زوار المعرض ممتازة، وتقبل المستهلكون في الإمارات العربية المتحدة أحدث مجموعات منتجاتنا بشكل طيّب للغاية، ومن غير المفاجئ أنهم كانوا أكثر سعادة بتجربة المنتجات بأنفسهم. وكما هو الأمر مع أي منتج تقني عظيم، فإن القراءة عن المنتج شيء وتجربته بشكل عملي شيء آخر مختلف تماماً، فعندما تتيح للمستهلك تجربة جهاز جديد بنفسه ستحصل على قدرٍ أعظم من التأثير. ومع كل هذا الاهتمام الكبير الذي لمسناه حتى الآن، فمن المؤكد أننا سنحقق نجاحاً لافتاً في جايتكس سواء في قسم منتجات الترفيه المنزلي أو في قسم الاتصالات النقالة".