تطوير ساعة "جي" الذكية من إل جي بنظام أندرويد بتعاون وثيق مع غوغل

  • محدث
  • 03-19-2014

تعمل شركة إل جي إلكترونيكس إلى جانب غوغل على تصنيع ساعة جي الذكية، والمدعمة بنظام تشغيل أندرويد. وستتوافق ساعة إل جي "جي" مع مجموعة واسعة من الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، كما ستقدم المعلومات ذات الصلة للمستخدمين في الوقت الذي يحتاجونها حال قولهم كلمة "أوكي غوغل" لطرح الأسئلة عليك أو تنفيذ ما ترغب. وباعتبار شركة إل جي واحدة من شركاء غوغل في هذا الجهد، فالشركة تخطط لتقديم أول ساعة ذكية تعمل بنظام أندرويد خلال الربع الثاني من عام 2014.

 

وتخفف ساعة إل جي "جي" من العقبات أمام المطورين وتقدم أفضل تجربة استخدام لمنتجات غوغل. وعمل مهندسو غوغل بشكل وثيق مع مهندسي شركة إل جي من المراحل الأولية من التطوير، لضمان أن ساعة إل جي "جي" تتوافق بشكل ممتاز مع تقنيات أندرويد القابلة للارتداء. وتعد هذه الساعة رابع جهاز يتم تصنيعه من قبل إل جي بتعاون وثيق مع غوغل بعد أجهزة نيكزس 4 ونيكزس 5 وحاسوب إل جي جي اللوحي، إصدار "غوغل بلاي".

 

وقال الدكتور جونغ سيوك بارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الاتصالات الجوالة في إل جي: "كانت فرصة العمل عن قرب مع غوغل فلتصنيع ساعة إل جي "جي" فرصة مثالية للشركة لتجاوز جميع العقبات في كل من التصميم والهندسة. وتواصل إل جي خطاها التي حققتها في مجال التقنيات القابلة للارتداء عبر تقديمها لساعة "جي"، بعد تقديمها الساعة الأولى في العالم التي تدعم تقنية الجيل الثالث وتعمل باللمس في العام 2009، وساعة (PRADA LINK) في العام 2008. نحن واثقون أن جهاز يملك تصميماً جيداً لديه القدرة على مكانة له في سوق التقنيات الذكية". 

سيتم الإعلان قريباً عن تفاصيل إضافية حول إطلاق ساعة إل جي "جي" العاملة بنظام أندرويد، بما في ذلك مواصفات التجهيزات في الفترة القادمة.