إل جي تفوز بأرقى جائزة من وكالة حماية البيئة الأمريكية جائزة إنرجي ستار شريك العام للتميز المستدام 2014

  • محدث
  • 04-09-2014

شركة إل جي إلكترونيكس الرائدة في الإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية نالت التقدير من وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) بفوزها بجائزة "إنرجي ستار 2014 شريك العام للتميز المستدام"، وهو أعلى لقب يتم منحه لشركاء إنرجي ستار. كما نالت إل جي التكريم أيضاً عند افتتاح جوائز "إنرجي ستار 2014 شريك العام لاتصالات المناخ".

وحسب وكالة حماية البيئة الأمريكية فإن إل جي نالت تقدير "إنرجي ستار شريك العام" بفضل ريادتها المتواصلة في حماية البيئة من خلال التصنيع والترويج للمنتجات فائقة كفاءة استهلاك الطاقة إلى جانب تثقيف الزبائن حول الآثار الإيجابية المهمة للسلوك الحريص على توفير الطاقة وما له من آثار كبيرة على البيئة.

وعلى سبيل المثال، اشترى المستهلكون الأمريكيون أكثر من 1.6 مليون من أجهزة إل جي الحائزة على لقب "الأكثر كفاءة من إنرجي ستار 2013"، ولا شك أن هذا اللقب يساعد المستهلكون، وبكل سهولة، في تحديد المنتجات الأكثر كفاءة من بين المنتجات التي لها علامة "إنرجي ستار" ولقد حرصت إل جي على زيادة عدد المنتجات "الأكثر كفاءة" في العام 2013 بنسبة 55% عما كانت عليه في العام 2012، كما زادت نسبة المبيعات الكلية من المنتجات التي تحمل علامة إنرجي ستار بأكثر من 13% عن العام 2012.

كما وسعت إل جي من برنامجها المصمم لتغيير سلوك المستخدم. ففي العام 2013 حصلت على أكثر من 2 مليار انطباع بعد إطلاقها برنامجاً وطنياً يهدف إلى الوصول إلى الجماهير وتثقيفهم حول استهلاك الطاقة. وكان من أبرز الجهود في هذا المجال ريادة إل جي في دعم مبادرة "تيم إنرجي ستار" الممتدة لعدة سنوات من برنامج إنرجي ستار العائد لوكالة حماية البيئة الأمريكية ويهدف إلى مشاركة الأطفال في مساعدة أهلهم على توفير استهلاك الطاقة في المنازل واثر ذلك على الإنفاق المادي للعائلات، من خلال تعريفهم بأهمية توفير الطاقة في الحفاظ على البيئة، ولقد عملت إل جي مع وكالة حماية البيئة الأمريكية ومنظمة PTO Today لتقديم أكثر من 50 جائزة (تتضمن منتجات إل جي حائزة على شهادة إنرجي ستار) إلى العائلات المشاركة في هذا البرنامج.

وقال ويليام شو، الرئيس والمدير التنفيذي لـ إل جي إلكترونيكس في الولايات المتحدة الأمريكية: "باعتبارها شريكاً لـ إنرجي ستار ومنذ فترة طويلة، فإن إل جي فخورة جداً بنيلها التقدير من وكالة حماية البيئة الأمريكية على ريادتنا المستمرة والتزامنا طويل المدى تجاه كفاءة استهلاك الطاقة من خلال جائزتي إنرجي ستار التميز المستدام واتصالات المناخ.

تتسابق أهم الشركات والمؤسسات في الولايات المتحدة الأمريكية لتكون أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة مستقبلاً وذلك من خلال انضمامها إلى إنرجي ستار. وبمساعدة من إنرج ستار خلال العام 2014 تمكنت الشركات والعائلات الأمريكية من توفير 297 مليار دولار من فواتير الخدمات (الكهرباء والمياه) وتمكنت من تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بمقدار 2.1 مليار طن مكعب.

ومن جهته قال بوب برسياسيبه، نائب مدير وكالة حماية البيئة الأمريكية: "تمكنت إل جي من الفوز بجائزة شريك العام 2014 في التميز المستدام وهي أرقى جائزة من إنرجي ستار التابعة لوكالة حماية البيئة الأمريكية" وأضاف: "من خلال اعتمادها على أساليب مبتكرة في الإبداع والاتصالات فإن إل جي تساعد في زيادة وعي الجماهير حول التغير المناخي، فعندما يكون الجمهور أكثر وعياً فإن ذلك يمكنه من اتخاذ قرارات ذكية عند شراء المنتجات بحيث تكون من بين الأقل تأثيراً على البيئة وتغير المناخ".

ومن الجدير بالذكر، أن جائزة "التميز المستدام للعام" تمنح للمؤسسات تقديراً لمساهمتها في الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من خلال الكفاءة الفائقة في استهلاك الطاقة، وتمكنت الشركات الفائزة بهذه الجائزة من تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة عن طريق وضع أهداف واضحة والعمل على تحقيقها من خلال اتباع طرائق مبتكرة في كفاءة استهلاك الطاقة. وتعطى هذه الجوائز تقديراً للريادة المتواصلة في برنامج إنرجي ستار وتشمل منتجات استهلاك الطاقة بكفاءة والخدمات والمنازل الجديدة والمباني التجارية والصناعية وفي القطاعات العامة.

تم اختيار شركة إل جي وبقية الفائزين بجوائز العام 2014 من بين 16,000 شركة ومؤسسة شاركت في برنامج إنرجي ستار، إلى جانب تقدير التميز المستدام، وإل جي هي واحدة من 10 شركاء لـ إنرجي ستار تحصل على جائزة اتصالات المناخ، وهي جائزة جديدة للعام 2014 تُمنح تقديراً للجهود الكبيرة التي تبذلها الشركات من أجل زيادة وعي زبائنها بخصوص التغير المناخي.

سيتم الاحتفاء بإنجاز إل جي إلكترونيكس في حفل توزيع الجوائز بوم 29 ابريل في مدينة واشنطن دي سي.