للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي جي 2 توجّه جديد في تصميم الهواتف الذكية

  • محدث
  • 09-22-2013

دخلت شركة إل جي إلكترونيكس، الرائدة عالمياً في مجال الابتكار التقني، المنافسات لقطاع الهواتف الذكية بعد إطلاقها في دبي الهاتف الجديد جي 2، الذي يشكل أقوى هواتف الشركة حتى تاريخ اليوم.

 

إل جي جي 2 هو أول هاتف تطلقه الشركة ضمن سلسلتها الجديدة الفاخرة جي (G) الذي يجسّد طموح الشركة في تقديم المزيد من الابتكارات التي تركز على المستخدم. وجاء ذلك بناء على البحوث التي أجرتها إل جي على سلوك المستخدمين وأسلوب حياتهم، لذا فإن الهاتف الجديد يفخر بتقديم مزايا عملية ملموسة كالتصميم المتناغم، والوظائف العملية، وتجربة استخدام حدسية. 

وفي معرض ترحيبه بالضيوف الذين حضروا مناسبة إطلاق الهاتف الجديد قال دي واي كيم، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج: "إن تعريفنا للابتكار اليوم هو التقنية التي تلقى صداها لدى المستخدمين"، وأضاف كيم: "في سباقنا نحو الابتكار فإننا نستمع إلى عملائنا ونتعلم منهم، ولقد انتقلنا بنتائج هذه البحوث إلى مستويات أعلى أثناء عملنا على تطوير الهاتف جي 2، وهو الهاتف الأكثر طموحاً وإدهاشاً في تاريخ الشركة".

وقال فهد الحساوي الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة دو:"يُجسد الهاتف الذكي LG G2 مستوى من الابتكار نحرص على تقديمه لعُملائنا مع أفضل قيمة لنفقاتهم. وأردنا أن يحصل عُملاؤنا على أحدث إصدارات إل جي مصحوبة بالعروض المميزة الخاصة بالهواتف الذكية المتاحة حصريا لعُملائنا، التي تتيح عدة خيارات لشراء الجهاز مع مجموعة متنوعة من خيارات باقات البيانات، ليستمتعوا بتجربة استثنائية من خلال شبكة دو للهاتف المتحرك الحاصلة على جوائز عالمية. ونحن فخورون بهذه الشراكة مع إل جي ونتطلع إلى المزيد من التعاون مستقبلا".

يعتمد الهاتف جي 2 الجديد تماماً في عمله على أحدث طقم رقاقات "كوالكوم سنابدراغون 800" ما يجعله قادراً على إعادة تعريف تجربة استخدام الهاتف الذكي نظراً لقوة أدائه، وغناه بالرسوميات، والكفاءة العالية في توفير استهلاك البطارية. والهاتف جي 2 هو الأول من نوعه في الأسواق اليوم، لأنه يمتاز بجودة صوت هاي فاي (24 bit/192kHz Hi-Fi) تحاكي جودة ستوديوهات التسجيل، وهو مستوى أعلى بكثير من جودة الصوت في الأقراص المدمجة (CD)، وبذلك أصبح بإمكان المستخدمين اليوم الاستماع إلى مستوى رفيع من الصوت الواقعي، لم يمكن متاحاً من قبل في الهواتف الذكية.

إن المزايا المبتكرة الموجودة في الهاتف جي 2 تجعل منه الهاتف الأكثر حداثة وثورية بين الهواتف الذكية حتى الآن. وتمكنت إل جي من خلال زر خلفي واحد من إلغاء الحاجة إلى الأزرار على الواجهة الأمامي والجانبية، حيث يعمل الزر الخلفي كمركز تحكم بعملية التشغيل والإغلاق والتحكم بمستوى الصوت. وبضغطة طويلة على الزر الخلفي للتحكم بمستوى الصوت يتم تشغيل تطبيق ’الملاحظات السريعة‘ (QuickMemo) والكاميرا ما يجعل تدوين الملاحظات والتقاط الصور أسهل من أي وقت مضى. وتتمتع الكاميرا ذات دقة 13 ميغابيكسل بوجود مثبت بصري للصورة، ما يمكن مستخدم هاتف جي 2 من التقاط صورٍ واضحة حتى أثناء الحركة أو عند الإنارة الضعيفة.

ومع ميزة ’النقر على الشاشة‘ (KnockON) يمكن إغلاق الجهاز وتشغيل الشاشة بكل بساطة من خلال النقر على الشاشة بالأصبع.

ولقد رفعت إل جي السقف عالياً باعتمادها على شاشة قياس 5.2 بوصة ذات وضوح كامل في الهاتف جي 2، وهذا هو أكبر قياس لشاشة هاتف يمكن استخدامها بيدٍ واحدة في وقتنا الحالي الذي انتشر فيه استخدام هواتف بشاشة قياس 2.7 بوصة، وبفضل توسيع إل جي لعرض الشاشة تمكنت من تصغير الحواف الجانبية للشاشة إلى 2.65 ميليمتر فقط، إن الهاتف جي 2 يقدم رسوميات مذهلة، وصوراً واضحة تماماً، مع دقة مدهشة في الألوان.

ويستفيد مستخدمو الهاتف جي 2 من مزايا أخرى لتجربة الاستخدام، تقدم لهم فوائد عملية، نذكر منها المزايا التالية: أجبني (Answer Me)، وصّل وشغّل (Plug & Pop)، والتحكم السريع (Quick Remote) ونمط الضيف (Guest Mode). 

تمكنت إل جي من تحقيق رقم قياسي في مبيعاتها العالمية من الهواتف الذكية وصل إلى 12.1 مليون هاتف في الربع الثاني من العام 2013، وهي تعادل نسبة 20% من عائدات الشركة خلال تلك الفترة. وبعد إطلاقها لهاتفها الذكي الرائد فإن الشركة تتطلع إلى البناء على هذه النتائج الرائعة، لذلك فإن إل جي تشعر بثقتها على تحقيق حصة سوقية من خانتين عشريتين بنهاية هذا العام بعد إطلاقها للهاتف جي 2.