إل جي تطلق المجموعة الأكبر حجماً من الأجهزة المنزلية الذكية في المنطقة

  • محدث
  • 08-15-2013

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، الشركة الرائدة عالميا في مجال الاتصالات والمنتجات المبتكرة، عن إطلاق المجموعة الأكبر حجماً من الأجهزة المنزلية الذكية في المنطقة، حيث تَعِد بتحقيق نتائج كبيرة تتناسب مع حجمها، وذلك بميزاتها الذكية وتصاميمها الحديثة.

 

ومن جديد المجموعة الأكبر حجماً من الأجهزة المنزلية الذكية لعام 2013، ثلاجة "سيغنيتشر" التي تصل سعتها إلى 33 قدم مكعب، وتتمتع بميزة "الباب في الباب"، وغسالة الملابس ديسكفري2، وهي غسالة ذات باب أمامي تصل سعتها إلى 17 كغ للغسيل و9 كغ للتجفيف، بالإضافة إلى غسالة الملابس روكي بسعة 18 كغ، والتي تتميز بأنها ليست فقط ذكية، ولكن صديقة للبيئة أيضاً.

وقال دوكيونغ كيم، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج: "فرضت إل جي التزامها بالابتكار من خلال اتخاذ نهج شامل إزاء احتياجات المستهلكين الإقليمية، وهذا يعكس التزامنا وقوة وعمق الأبحاث والتطوير المتضمن في كل المنتجات والأجهزة المنزلية من إل جي، ومن أجل تعزيز جودة حياة المستهلكين والبيئة من خلال التقنية المتطورة".

وتم تصميم ثلاجة "الباب في الباب" الجديدة والتي تحمل اسم "سيغنيتشر"، لتناسب متطلبات منطقة الشرق الأوسط، والتي تعكس المتطلبات المتغيرة لمستهلكي الأجهزة المنزلية مثل كفاءة استهلاك الطاقة الكهربائية والعوامل البيئية والمحافظة على سلامة الغذاء والنظافة. وتحتوي هذه التقنية الثورية على العوامل التي تساعد على منع نمو البكتيريا والعفن على الرفوف والمنتجات الغذائية. ويساعد الباب الخارجي الإضافي في الحفاظ على إحكام إغلاق الحجيرة الداخلية، والحفاظ على درجات حرارة باردة وحفظ المواد الغذائية طازجة لفترة أطول. ويمكن هذا النظام المبتكر للعائلات تنظيم الغذاء بطرق ذكية ومرنة تساعد على تجنب فقدان المواد الغذائية وهدرها، مما يجعل المنزل أكثر كفاءة. 

وتأخذ غسالات إل جي الجديدة ديسكفري2 وروكي بعين الاعتبار، أن الملابس والأشياء التي يتم غسلها تختلف عن بعضها، مما يتيح للمستهلكين مجموعة متنوعة من خيارات التنظيف ومنها الغسيل بالبخار والتنظيف بالرذاذ، بما يكفل النظافة الأمثل لكل كمية الغسيل. وقامت إل جي بدمج المحرك المباشر للكشف عن كمية الغسيل التي يتم تحميلها، ومن ثم تحديد الوقت الأمثل للغسيل وعدد مرات الشطف واستهلاك المياه استناداً إلى هذه المعلومات. وتمكن إل جي المستهلكين من توفير الوقت والمال من خلال ضمان محرك الغسالة لمدة 10 سنوات.

وأوضح سيونمين هوانغ، مدير أول لمنتجات الأجهزة المنزلية في إل جي إلكترونيكس الخليج: "نؤكد مرةً أخرى على التزامنا القوي تجاه منطقة الشرق الأوسط، من خلال تقديم منتجاتنا الجديدة التي تلبي احتياجات المستهلكين مع استمرارنا بتقديم أحدث الابتكارات بأسعار تنافسية. وقد صممت أجهزتنا لتناسب احتياجات كافة المستهلكين وتعزيز راحتهم".

وبما أن المستهلكين يبحثون باستمرار عن منتجات إبداعية جديدة تخدم العديد من المجالات، فإن هذه التشكيلة الجديدة من الأجهزة المنزلية الذكية كبيرة الحجم تسمح للمستهلكين في منطقتنا بالاستمتاع بأحدث التصاميم والتقنيات المبتكرة.