للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي ترتقي بمنصة تلفزيوناتها الذكية للتواصل بسلاسة مع العديد من الأجهزة

  • محدث
  • 12-11-2013

بادرت  شركة إل جي إلكترونيكس إلى تضمين إطار عمل برمجيات المصادر المفتوحة "AllJoyn" ضمن منصتها للتلفزيونات الذكية، ما يتيح للمستخدمين مستوىً جديداً من التواصل والتفاعل المشترك بين الأجهزة. وتم تطوير منصة "AllJoyn" من قبل مركز كوالكوم للابتكار، وبهدف خلق لغة مشتركة تستطيع أن تربط بسلاسة بين الأجهزة الذكية بغض النظر عن علامتها التجارية أو نظام تشغيلها. وتفتح هذه البيئة متعددة الأجهزة مجموعة أوسع من الإمكانات أمام مالكي تلفزيونات إل جي الذكية.

 

وقال ريتشارد تشوي، النائب الأول للرئيس لمركز الأعمال الذكي في إل جي إلكترونيكس: "تتمتع إل جي بصدارة الصف الأول لثورة تواصل الأجهزة الذكية. واليوم تمكّن إل جي المستخدمين من توصيل أجهزتهم القابلة للتشبيك في المنزل بشكل أسهل من أي وقت مضى، وهي تواصل التزامها القوي بالجيل المقبل من تقنية تقارب الأجهزة الذكية".

ويمكّن إطار عمل برمجيات المصادر المفتوحة "AllJoyn" الأجهزة والتطبيقات من التواصل بحرية مع بعضها البعض، ومن دون حواجز أنظمة التشغيل التي تبقي منتجات الشركات المختلفة منفصلة وغير متصلة مع منتجات من شركات أخرى، وهذا يتيح لمستخدمي تلفزيونات إل جي الذكية درجة من الحرية لم تكن تخطر على بالهم من قبل، بالإضافة إلى توليد فرص جديدة لمطوري التطبيقات.

وستعمد إل جي على تضمين منصة "AllJoyn" في أجهزة تلفازها الذكية لتمكنها من الاتصال بالعديد من الأجهزة في الوقت نفسه، تخلق بيئة موسعة تتجاوز نظام التشغيل لتمكن المستخدمين من التفاعل بأساليب جديدة، وعلى الرغم من اختلاف أنظمة تشغيل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية إلا أنها تستطيع جميعها التشارك والتفاعل بنفس  اللعبة مع تلفاز إل جي الذكي. فمثلاً في لعبة سباق السيارات (Mini Motor Racing) يستطيع أحد اللاعبين قيادة سيارته ضمن مضمار السباق باستخدام جهاز إل جي السحري للتحكم عن بعد، فيما يتحكم لاعبون آخرون بسياراتهم من خلال تطبيق إل جي Gamepad للأجهزة والهواتف النقالة. وتواصل إل جي دورها الريادي من خلال ابتكاراتها المستقبلية لقطاع الخدمات الاستهلاكية الذي يوسع آفاق الاتصال ما بين الأجهزة الذكية وتلفزيونات إل جي.

وأضاف تشوي: "ترى شركة إل جي إمكانات واعدة وفرص ضخمة في مجال تشبيك عدة أجهزة (لها شاشات) بجهاز تلفاز واحد. وتيسيراً منا للتوجهات العصرية نحو تقارب الأجهزة الإلكترونية في المنزل الذكي، فإن تلفزيونات إل جي الذكية أصبحت اليوم قادرة على الاتصال بسلاسة مع الأجهزة الأخرى بغض النظر عن نظام تشغيلها أو علامتها التجارية، وهذا بحد ذاته إنجاز يعد الأول من نوعه في مجال الترفيه المنزلي".