إل جي تنشر نتائجها المالية للعام 2014 مسجلةً ارتفاعاً كبيراً في الأرباح الصافية بنسبة 125 بالمئة

  • محدث
  • 02-15-2015

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس (LG) اليوم أنها حققت أرباحاً صافية بلغت 501.40 مليار وون كوري (474.81 مليون دولار أميركي) لكامل العام 2014، أي بزيادة قدرها 125 بالمئة عما سجلته في العام 2013. وارتفعت الأرباح التشغيلية بشكل كبير في العام 2014 لتصل إلى 1.83 تريليون وون (1.73 مليار دولار)، أي بزيادة قدرها 46 بالمئة عن أرباح العام 2013، والتي بلغت 1.25 تريليون وون (1.14 مليار دولار). أما مجمل الإيرادات للعام 2014 فقد وصلت إلى 59.04 تريليون وون (55.91 مليار دولار) مدعومةً بزيادة قدرها 24 بالمئة في مبيعات الهواتف الذكية.

وبلغ مجمل الإيرادات للربع الرابع من العام 2014 نحو 15.27 تريليون وون (14.06 مليار دولار)، منها أرباح تشغيلية بلغت 275.1 مليار وون (253.31 مليون دولار)، أي بزيادة قدرها 28 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام السابق. وأظهر صافي الربح للربع الرابع المنتهي في 31 ديسمبر 2014 خسائر صافية بلغت 205.7 مليار وون (189.41 مليون دولار)، ويعود ذلك أساساً إلى شطب الأصول بعد إغلاق عمليات تصنيع تلفزيونات البلازما لدى إل جي.

وسجلت شركة إل جي للترفيه المنزلي خلال كامل العام 2014 أرباحاً تشغيلية قدرها 509 مليار وون (482.01 مليون دولار)، أي بزيادة بلغت 31 بالمئة بالمقارنة مع العام السابق، بينما ارتفعت الإيرادات السنوية قليلاً لتصل إلى 19.38 تريليون وون (18.35 مليار دولار). ونمت إيرادات الربع الرابع بنسبة 20 بالمئة بالمقارنة مع الربع الثالث لتصل إلى 5.43 تريليون وون (5.00 مليار دولار) بفضل زيادة الطلب على أجهزة التلفزيون خلال ذروة موسم المبيعات في أوروبا ورابطة الدول المستقلة وأميركا الشمالية. وعلى الرغم من زيادة المنافسة وضعف أداء العملات في الأسواق الناشئة، فإن الشركة تنظر بتفاؤل لشريحة أجهزة التلفزيون الفاخرة بتقنية OLED والتلفزيونات فائقة الوضوح ULTRA HD وتتوقع استمرار نموها، إلى جانب النمو في صناعة لوحات المعلومات والإعلانات الرقمية.

أمّا شركة إل جي للاتصالات المتنقلة، فسجلت زيادة بنسبة 16 بالمئة في الإيرادات السنوية لتصل إلى 15.06 تريليون وون (14.26 مليار دولار) بفضل أدائها الجيد في أميركا الشمالية، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 78 بالمئة خلال الربع الرابع من العام 2014 بالمقارنة مع العام السابق. وبلغت إيرادات الربع الرابع 3.78 تريليون وون (3.48 مليار دولار) أي أعلى بنسبة 5 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام 2013. وباعت الشركة ما يصل إلى 59.1 مليون هاتف ذكي في العام 2014، أي بزيادة 24 بالمئة عن العام السابق، من أصل 78.2 مليون هاتف نقال باعتها إل جي في العام الماضي. وتتوقع إل جي أن يكون العام 2015 صعباً مع تزايد المنافسة عالمياً من مختلف المصنعين، ولذلك ستركّز الشركة على تعزيز قوة علامتها التجارية، ورفع كفاءتها التشغيلية، والتركيز على مجموعة محددة من الأسواق المهمة.

بالإضافة إلى ذلك، حققت شركة إل جي للأجهزة المنزلية مبيعات سنوية بلغت 11.54 تريليون وون (10.93 مليار دولار) خلال العام 2014، مع تحسن مبيعات الشركة في أوروبا والأسواق الناشئة مثل الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب شرق آسيا، ما عوّض التباطؤ النسبي للمبيعات في أميركا الشمالية. وبلغت إيرادات الربع الأخير من العام نحو 2.88 تريليون وون (2.65 مليار دولار) بارتفاع طفيف عن الفترة ذاتها من العام السابق، في حين بلغت الأرباح التشغيلية 85 مليار وون (78.27 مليون دولار)، أي بزيادة 64 بالمئة عن الربع الثالث و2 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام 2013. وتتأهب الشركة للاستجابة للانخفاض المتوقع في الطلب هذا العام من خلال الابتكار في المنتجات ذات الكفاءة العالية في استهلاك الطاقة وتحسين تنافسيتها من حيث التكلفة.

وسجلت شركة إل جي لتكييف الهواء وحلول الطاقة أرباحاً تشغيلية بلغت 255.1 مليار وون (241.57 مليون دولار) خلال مجمل العام 2014، من أصل إيرادات سنوية بلغت 4.56 تريليون وون (4.32 مليار دولار). وارتفعت مبيعات الشركة في الربع الرابع لتصل إلى 781.4 مليار وون (719.52 مليون دولار) أي بزيادة 9 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام 2013، وذلك بفضل النمو في مبيعات مكيفات الشركات. وتخطط إل جي لمواجهة الغموض المتوقع في الاقتصاد العالمي بتحسين تنافسيتها من حيث التكلفة والمنتجات عبر تقديم منتجاتٍ أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة.

توضيح حول أسعار الصرف في الربع الرابع من العام 2014

تستند نتائج الأرباح الفصلية غير المدققة لشركة إل جي إلكترونيكس إلى المعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS) وتشمل فترة ثلاثة أشهر ابتداء من 1 يناير 2014. ويتم تحويل المبالغ المسجلة بالوون الكوري إلى الدولار الأميركي على أساس متوسط سعر الصرف خلال الأشهر الثلاثة للربع الموافق. 1,086 وون لكل دولار (في الربع الرابع من العام 2014) و1,062 وون لكل دولار (في الربع الرابع من العام 2013). وكان متوسط سعر الصرف خلال مجمل العام 2014 (12 شهراً) 1,056 وون لكل دولار.