إل جي تعرض أول تلفاز OLED بشاشة منحنية

  • محدث
  • 01-10-2013

دبي، 10يناير 2013، استعرضت مجدداً شركة إل جي إلكترونيكس ريادتها في مجال أجهزة التلفاز OLED بعرضها شاشتها المدهشة المنحنية طراز EA9800 وذلك للمرة الأولى في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2013 . تعتمد هذه الشاشة المذهلة على تقنية البكسل الأبيض (WRGB ) الخاصة بشركة إل جي، وهي شاشة نحيفة ذات تصميم منحني وتمتاز بصورة ذات جودة عالية وألوان حيوية تجعل من الصعب ملاحظة الفرق بينها وبين الألوان التي نشاهدها في الطبيعة.

LG Curved OLED TV 

يطرح التلفاز الجديد EA9800 للمرة الأولى في قطاع التلفاز الشاشة المنحنية ذات التصميم المتناغم والتي تدعم نظام السينما ثلاثية الأبعاد بشكل كامل. ومن خلال انحناءة لطيفة إلى الداخل تبدو الشاشة بكاملها على مسافة واحدة من عيني المشاهد، إلى جانب إزالتها مشكلة التشوه المرئي عند حواف الشاشة وضياع التفاصيل. وحتى الآن، لم يتم الإعلان عن موعد توفر التلفاز الجديد وسعره.

وبهذه المناسبة، قال هافيس كاون، الرئيس التنفيذي في شركة إل جي للترفيه المنزلي: "إل جي هي أول شركة تطلق جهاز تلفاز بشاشة OLED قياس 55 بوصة" وأضاف كاون: "نحن على ثقة أن تلفازنا الجديد يقدم أحدث تجربة مشاهدة، وتتفوق على أي شي شاهدناه من قبل. يكمل التفاز الجديد الذي يتمتع بشاشة منحنية عائلة أجهزة التلفاز لدينا المعتمدة على شاشات OLED ، ويفتخر بتصميمه الفريد الذي يركز على نحافة الشاشة وجمال التصميم".

يعرض تلفاز OLED من إل جي صوراً مدهشة بدقتها ومذهلة بواقعية ألوانها، وذلك بفضل تقنية البكسل الأبيض الإضافي (WRGB )، يعمل النظام رباعي الألوان (WRGB ) الفريد من نوعه والذي يعتمد على إضافة بيكسل فرعي أبيض اللون بانسجام مع نظام الألوان التقليدي (RGB ) الذي يعتمد على الألوان الأساسية الأحمر والأخضر والأزرق. ويقدم منعم الألوان (Color Refiner ) تحسيناً ملحوظاً على التدرجات اللونية ما يجعل الصور على الشاشة تبدو حيوية وطبيعية أكثر من أي شيء شاهدناه من قبل.إن التلفاز OLEDقياس 55 بوصة، يتمتع بنسبة تباين غير محدودة، تحافظ على أمثل مستويات التباين بغض النظر عن شدة الإنارة في الغرفة أو زاوية المشاهدة، ولإكمال مهمة نسبة التباين غيرالمحدودة والحصول على أكثر ما يمكن من الثراء في الألوان وعمق اللون الأسود تم تطبيق خوارزمية أعلى مجال ديناميكي (HDR ) التي تضمن اتساق نسبة التباين والوصول إلى أقصى حد ممكن من فصل الألوان.

وبما أن شاشات OLED تولد الإضاءة ذاتياً فإنه لا يوجد أي داعٍ للإنارة الخلفية للشاشة مما ساعد شركة إل جي على تصميم أجهزة التلفاز OLED لتكون أكثر أناقة وأخف وزناً وأقل عمقاً.يعبر التلفاز طراز EA9800 عن بساطة التصميم العصري المتميز، وتزيل الشاشة المنحنية أي أثر لأي تشوه في الصورة مما يوسع من آفاق تجربة المشاهدة. ولقد استخدمت الشركة في صناعة هذا التلفاز البلاستيك المقوى بالألياف الكربونية لتخفيف وزن الجهاز وزيادة جمالية الشاشة المنحنية. إن التصميم النحيف والأنيق لتلفاز OLED يكمل الصورة المذهلة التي تقدمها تقنية البكسل الأبيض الإضافي (WRGB ) من إل جي، والتي تساعد في خلق أمتع تجربة مشاهدة وأكثرها شمولية.

يعمل تصميم الورقة النحيفة (Paper Slim ) الخاص بشركة إل جي على توحيد الشاشة وحاملها ضمن جسم واحد بطريقة جمالية نحيفة، وفي الوقت ذاته، فإن عناصر تصميم الشاشة السينمائية (CINEMA SCREEN ) تقدم لنا قاعدة نحيفة للشاشة تبدو غير ظاهرة للعيان. تساعد قاعدة التلفاز الصغيرة في تحسين تجربة المشاهدة ثنائية وثلاثية الأبعاد. ولتسهيل عملية التركيب بشكل مبتكر، وفرت الشركة مع الطراز الجديد حمالات تعليق على الجدار تساعد على إنجاز عملية التركيب بالكامل من قبل شخص واحد. وخلال مسافة لا تتجاوز بوصة واحدة (2.54 سنتيمترا) تفصل ما بين الجدار والتلفاز فإن التصميم المتميز للتلفاز يجعله يبرز من الحائط وكأنه قطعة فنية.

وبالإضافة إلى ذلك، يجعل التحكم عن طريق اللمسة الذكية أجهزة تلفاز OLED من إل جي متميزة عن نظائرها. إن هذه الميزة الجديدة تحسن تجربة التحكم وهي ذات مظهر أكثر جاذبية. توجد مفاتيح اللمس المنزلقة أسفل الشاشة،وتمكن المستخدم من التحكم بالوظائف الأساسية للجهاز بطريقة بديهية وأكثر أناقة، ومن تلك الوظائف الانتقال بين القنوات وتعديل مستوى الصوت وتشغيل وإطفاء التلفاز.

وتجدر الإشارة إلى أن أجهزة التلفاز OLED من إل جي تجمع ما بين تقنية السينما ثلاثية الأبعاد (CINEMA 3D ) الرائدة في القطاع مع مزايا التلفاز الذكي، مما ينتج عنه أشمل تجربة ترفيه منزلي ممكنة وأكثرها شمولية وجذباً.