إل جي تعزز مركزها الأول في قطاع الثلاجات والغسالات في الإمارات العربية المتحدة

  • محدث
  • 04-16-2015

، كشفت شركة إل جي إلكترونيكس اليوم عن تحقيقها أرقاماً عالية في مبيعات الثلاجات والغسالات من حيث القيمة والكمية خلال العام 2014. وحسب شركة GfK، إحدى أكبر الشركات العالمية في أبحاث السوق، تمكنت إل جي من تحقيق الصدارة لعامين متتاليين في الإمارات العربية المتحدة،

اعتماداً على ثقة المستهلكين في الإمارات بسمعة إل جي، ما يضعها في خانة الشركات العالمية الأكثر ابتكاراً في مجال الأجهزة المنزلية.

 Refrigerators

وكشفت بيانات[1] شركة الأبحاث GfK أن ثلاجات إل جي حافظت على المستوى المتقدم في سوق الإمارات العربية المتحدة العالي التنافسية. حيث ارتفعت حصة إل جي السوقية من 22.0% خلال العام 2013 إلى 32.1% في 2014. وإلى جانب ذلك فإن غسالات إل جي تمكنت من ريادة الحصة السوقية في الإمارات ووصلت إلى 33% في العام 2014 محافظة على أعلى معدل في ذلك العام ومحققة الصدارة. وحقق النمو زيادة 6.1% انطلاقاً من نسبة 26.9% عن الفترة ذاتها من العام 2013، كما ازدادت مبيعات غسالات إل جي بنسبة 5.4% ما جعل الشركة تحافظ على مكانتها في المركز الأول لعدة سنوات على التوالي.

Washing Machines 

وبهذه المناسبة، قال دي واي كيم، رئيس إل جي إلكترونيكس الخليج: "نحن فخورون جداً بالإنجاز الذي حققه قسم الأجهزة المنزلية. إنه تقدير وثناء لريادة إل جي المستمرة في التقنية والابتكار، بفضل الدعم الكبير من العملاء في الإمارات في اختيار منتجات إل جي لجعل حياتهم أسهل وأكثر عصرية إلى جانب راحة البال." وأضاف دي واي كيم : "إننا سعداء بأن نرى الجهود المبذولة لتطوير أفضل الأجهزة المنزلية الذكية قد حققت نتائجها، وسنواصل نمونا الثابت وجهودنا لتقديم ما هو أفضل في مجال الأجهزة المنزلية".

 

تحرص شركة إل جي في منتجاتها وابتكاراتها على تسخير أحدث التقنيات وخير مثال على ذلك ريادة الثلاجات والغسالات من إل جي، ومن أهم الأمثلة على ذلك ثلاجة الباب في الباب وتقنية الغسل المزدوج من إل جي. 

قد حصلت ثلاجة الباب في الباب من إل جي على جوائز من وسائل الإعلام المهتمة بالأجهزة الكهربائية في المملكة المتحدة، ومنها أنوفوتيف إلكتريكال ريتيلينغ (IER) وترستد ريفيوز، وذلك بفضل سهولتها وقدرتها على توفير الطاقة، وتمتاز بسهولة فتح أبوابها ذات الطبقة المزدوجة بضغطة زر، حيث تكشف الأبواب عن حجيرة تبريد مذهلة بسعتها وسهولة استخدامها، مما يمكّن من الوصول بسرعة وسهولة إلى المواد الأساسية والوجبات الخفيفة من دون عناء البحث عنها في أنحاء الثلاجة، مع الحد من فقدان الهواء البارد في الحجيرة الأساسية حتى نسبة 41%2.

 

وتعتمد ثلاجة الباب في الباب من إل جي الحائزة على الجوائز على تقنية الضاغط الخطي العاكس وهو أحد العوامل الأساسية التي ساهمت في نجاح هذه المنتجات. ويتحكم الضاغط الخطي العاكس من إل جي بقوة التبريد بكفاءة ويقلل من الاحتكاك الداخلي. وبفضل انخفاض نقاط الاحتكاك ينخفض الضجيج بشكل كبير ويحسن من اعتمادية المنتج، وهذا ما جعل إل جي تمنح ضمانة تمتد لمدة عشر سنوات على الضاغط الخطي العاكس. 

بالإضافة الى ذلك, لا بد من الاشارة أن إل جي هي الشركة الأولى التي قدمت نظام الغسل المزدوج Twin Wash™ الذي يوفر سهولة مضاعفة. وبفضل هذا الابتكار يستطيع المستخدمون غسل وجبتين من الملابس في نفس الوقت، بحيث توضع الأولى في الغسالة الأساسية وتوضع الوجبة الأصغر في الغسالة الصغيرة الموجودة تحت الغسالة الرئيسية وبذلك يتم توفير الكثير من الوقت. كما تناسب الغسالة الصغيرة الملابس الحساسة التي تتطلب عناية أكثر أو إعدادات غسيل خاصة.

 

وتعتمد الغسالة المزدوجة على تقنية محرك الدفع المباشر بالعاكس الكهربائي، وبفضل هذه التقنية يمكن التحكم بستة برامج غسيل متنوعة تتضمن التنقية والتدرج والتأرجح والفرك والترشيح والتقليب للحصول على غسيل مدهش، وفوق ذلك فإن تقنية الست حركات تتماشى مع تقنية ColdWash™ للغسل على البارد ما يمكنها من التغلغل ضمن نسيج الملابس باستخدام الماء البارد فقط، وتغسل كل جزء من الملابس تماماً مثل الغسيل بالماء الحار وإنما باستهلاك طاقة كهربائية أقل بكثير. 

إن الشغف بالابتكار هو الذي جعل من إل جي الاسم الرائد في سوق الأجهزة المنزلية الفاخرة محلياً وعالمياً.