إل جي تعزز مكانتها في أسواق الجيل التالي من أسواق التلفاز تحت شعار جودة الصورة

  • محدث
  • 02-17-2013

دبي، 17فبراير 2013، أطلقت شركة إل جي اليوم مجموعتها الجديدة من تلفزيونات 2013 في كوريا الجنوبية، وتقدم المجموعة الجديدة جودة صورة غير مسبوقة مصحوبة بمزايا كثيرة سهلة الاستخدام للارتقاء بتجربة المشاهدة. ومن خلال منتجات رائدة في هذا القطاع مثل تلفاز OLED قياس 55 بوصة وتلفاز عالي الوضوح الفائق الأول من نوعه قياس 84 بوصة والتلفزيونات الذكية ثلاثية الأبعاد الأكثر تطوراً فإن إل جي ترفع سقف المعايير وتؤكد على أن الجودة الفائقة للصورة تتربع على قائمة أولوياتها.

 

 

 

وبهذه المناسبة، قال هافيس كوان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي: "تهدف إل جي إلى جعل علامتها التجارية مرادفاً لجودة الصورة"، وأضاف كوان: "نحن على ثقة من أن تقنياتنا المتقدمة في الإظهار والتي نستخدمها في منتجاتنا ستقود الجيل التالي من أجهزة التلفاز في العام 2013 وما بعده".

تدشين أول شاشة في العالم قياس 55 بوصة بتقنية OLED

سيتوفرالتلفاز الجديد في متاجر كوريا الجنوبية إعتباراًمنالأسبوعالمقبل، وستكون إل جي أول شركة في العالم تشحن تلفاز قياس 55 بوصة بتقنية OLED (الطراز 55EM9700 )، وتعمل الشاشة المتقدمة على تقنية إل جي الفريدة البكسل الأبيض الإضافي (WRGB ).ويعمل النظام رباعي الألوان (WRGB ) الفريد من نوعه والذي يعتمد على إضافة بيكسل فرعي أبيض اللون بانسجام مع نظام الألوان التقليدي (RGB ) الذي يعتمد على الألوان الأساسية الأحمر والأخضر والأزرق، وتنتج شاشة OLED ألواناً حيوية وساطعة مع إبراز السواد القاتم. كما تقدم القمة الجديدة للترفيه المنزلي تبايناً لاحد له وتحافظ على مستويات تباين اختيارية بغض النظر عن مستوى الإنارة في الغرفة أو زاوية النظر إلى الشاشة.

الإطلاق العالمي للوضوح العالي الفائق

اتخذت إل جي لنفسها مساراً رائدا في قطاع أجهزة التلفاز عالية الوضوح الفائق مع تدشينها لتلفاز عالي الوضوح الفائق قياس 84 بوصة العام الماضي، ومن ثم إطلاقه في 40 دولة حول العالم. وشكّل هذا الإطلاق بداية عصر التلفاز عالي الوضوح الفائق مع إل جي التي أخذت زمام المبادرة في تبني هذا المعيار الجديد.
يقدم التلفاز فائق عالي الوضوح صورة مدهشة تبلغ دقتها 8 مليون بيكسل وهي نسبة تعادل أربعة أضعاف الكثافة النقطية (3840x2160) الخاصة بأجهزة التلفاز ذات الوضوح العالي الكامل،ومن خلال ميزة (ResolutionUpscaler Plus ) زيادة الكثافة الخاصة بشركة إل جي فإنها تقدم تجربة مشاهدة تحاكي الحياة الواقعية وتمكن من إعادة إظهار الصور عالية الوضوح بتفاصيل أعلى ووضوح أكثر. وستقدم إل جي قياسين للشاشة فائقة عالي الوضوح هما 55 بوصة و65 بوصة.

تلفاز ذكي متقدم وملائم

تتمتع أجهزة التلفاز الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد 2013 من إل جي بواجهة استخدام محسنة تتمتع بالملاءمة وسهولة الاستخدام لكل مزاياها. وتستخدم إل جي شاشات بتقنية (IPS ) الأفضل بكثير من شاشات (VA ) التي تستخدمهامعظم الشركات الصانعة في هذا العام. وتتمتع شاشات IPS بزوايا مشاهدة واسعة تصل إلى 178 درجة من دون أي تشويه حتى عند مشاهدتها من زوايا حرجة، وتقدم ألوان حيوية ومتناسقة يصعب تميزها عن الألوان التي نراها في الطبيعة.

عملت إل جي على تحسين جودة الصورة من خلال المحرك ( 2013 Triple XD ) الذي يعالج ويتحكم بالصور بشكل أدق أكثر من أي وقت مضى. ويعرض المحرك الذي تم تحديثه صوراً طبيعية أكثر تبايناًوذات تحديد أعلى عند عرض أفلام سريعة الحركة، مما يمكن المشاهدين من الاستمتاع بأعلى مستوى متوفر من جودة الصورة وواقعيتها. يعتمد المحرك على تقنيات متقدمة تعمل معاً لتكوين صورة مدهشة مرادفة للتلفزيونات الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد من إل جي. ويعمل مضخم التباين – عند الضرورة- على إبراز أعلى مستويات التباين والسطوع من خلال تحسين أقسام من الشاشة.أما المسح الديناميكي فإنه يعمل على زيادة حدة الصور وينقلها إلى المستوى التالي من خلال زمن استجابة أسرع مع التقليل من الضبابية حتى في المشاهد سريعة الحركة لعرض أوضح صورة ممكنة. وتساهم ميزة التخفيض الفعال للضجيج في إعطاء تفاصيل أكثر وتجربة مشاهدة أكثر واقعية بتخفيض الضجيج والضوضاء غير المرغوب بها.

ومن أهم المزايا التي تتمتع بها المجموعة الجديدة من أجهزة التلفاز الذكية هو إعادة التصميم، وجهاز التحكم السحري بديهي الاستخدام، ومع جهاز التحكم الجديد يصبح استخدام التلفاز أسهل وأبسط ويكمل ذلك إمكانية الجهاز التعرف على الأصوات والعجلة والإيماءات. ويتضمن جهاز التحكم الجديد وظيفة (Voice Mate )التي تتعرف على انسيابية اللغة لتسهل وتسرع عمليات البحث ضمن كافة وظائف النظام الإيكولوجي للتلفاز الذكي. أما في مجال الخدمات المتقدمة فإن تلفزيونات إل جي الذكية تتمتع بالعديد منها وتشمل (Now On ) التي تقدم نصائح عن توجهات أفلام الفيديو عند الطلب (VoD ) والبرامج مما يمكن المشاهدين من النفاذ إلى المحتويات اعتماداً على مستوى انتشارها أو تفضيلاتهم الشخصية. تظهر النتائج عن طريق صور مصغّرة لسهولة وسرعة الاختيار بين المصادر المتنوعة للمحتويات. وميزة (Tag On )التي تمكن من اقتران الأجهزة مع بعضها من خلال تقنية اتصال المدى القريب (NFC )، مما يجعل الوصول إلى المحتويات أكثر سهولة وملاءمة. إن اقتران الأجهزة عملية سهلة كسهولة حمل الهاتف الذكي أو أي جهاز نقال يتمتع بميزة اتصال المدى القريب مقابل لصاقة (NFC ) على جهاز التلفاز الذكي السينمائي ثلاثي الأبعاد من إل جي.

تتبع أجهزة التلفاز الذكية 2013 بتصميم إل جي الخاص بالشاشة السينمائية الذي يتمتع بأضيق حافة لتؤمن إحساساً عميقاً ومؤثراً وتمنح المشاهد الشعور بالمتعة. وتساعد على تعزيز هذا الإحساس المنصة السحرية التي تجعل التلفاز يبدو وكأنه يسبح في الفضاء. وتساهم المنصة من خلال وظائفها وأناقة تصميمها في التقليل من الانحرافات البصرية. كما تتمتع المنصة بإمكانية التدوير مما يساعد في تعديل وضع التلفاز بسهولة ضمن أي غرفة.

وستتوفر اعتباراً من اليوم في الأسواق الكورية وما يجاورها المجموعة الجديدة من أجهزة التلفاز الذكي السينمائي ثلاثي الأبعاد 2013.