للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي تدعم مدرسة تعليم الطهي في كيب تاون من خلال مسابقة إل جي لطهاة المنزل

  • محدث
  • 12-12-2013

قدمت شركة إل جي إلكترونيكس دعمها لمدرسة إنفينيتي، المحلية وغير الربحية، للتدريب على الطهي وذلك من خلال مسابقة إل جي لطهاة المنزل لعام 2013، مسابقة الطهاة المهرة العالمية في كيب تاون، عاصمة دولة جنوب إفريقيا. وأمضت شركة إل جي مع المتأهلين لنهائيات مسابقة هذا العام وقتاً ممتعاً مع الطلاب الصغار في المدرسة، تم خلالها تبادل المعارف والخبرات حول الطعام وشغفهم به.

 

وقال سيونغ جين جو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي للأجهزة المنزلية: "إنه لشرف كبير لنا المشاركة مع المجتمع المحلي ومشاهدة طلاب مدرسة إنفينيتي للتدريب على الطهي يعبرون عن شغفهم وطاقتهم بشكل لا يصدق. وجاءت المشاركة الدولية للطهاة وطلاب المدرسة للاحتفال بشغف الطهي، ليجعل من مسابقة طهاة المنزل لهذا العام إحدى أهم المسابقات".

وتقوم مدرسة إنفينتي بتعليم مهارات الطهي الأساسية والمهارات الحياتية، وتوفر للشباب البالغين من أحياء مدينة كيب تاون الأكثر فقراً، الأدوات المهنية اللازمة للعمل في قطاع الضيافة. وعرّفت مسابقة إل جي لطهاة المنزل المتسابقين الطلاب بالأساليب الأساسية لإعداد أطباق غذائية متوازنة، تتميز بنكهة رائعة. وأعطت هذه المناسبة للطلاب الصغار فرصة لإظهار حبهم للطهي لجمهور من زملائهم أصحاب الخبرة. وإضافة إلى ذلك، تبرعت إل جي للمدرسة بأفرانها "الموجة الضوئية" المميزة، والمستخدمة في مسابقة إل جي لطهاة المنزل.

وتبرعت إل جي أيضاً كجزء من حدث هذا العام، بمبلغ 100 ألف دولار لبرنامج الأمم المتحدة العالمي للأغذية ولأنشطة تمكين المرأة*. ويعد برنامج الأغذية العالمي أكبر وكالة إنسانية تكافح الجوع في العالم. وكانت شركة إل جي إلكترونيكس شريكاً في كافة أعمال برنامج الأغذية العالمي منذ العام 2009. 

وشاركت 14 دولة في مسابقة هذا العام هي: الإمارات العربية المتحدة وكولومبيا وفرنسا والهند وإيران وماليزيا والمغرب وبنما وروسيا وكازاخستان وأوكرانيا وأوزبكستان وفيتنام وجنوب إفريقيا، البلد المضيف. 

* من خلال أنشطة تمكين المرأة يساعد برنامج الأغذية العالمي النساء المعرضات للخطر في جمهورية الكونغو الديمقراطية على الاعتماد على أنفسهن من خلال تعليمهن وتدريبهن على المهارات اللازمة لصنع المواقد، فيما يوفر لهن البرنامج حاجاتهنّ من المواد الغذائية.