إل جي إلكترونيكس تكشف عن أول هاتف ذكي منحني حقيقي في العالم

  • محدث
  • 10-29-2013

أرست إل جي إلكترونيكس علامة فارقة في مسيرة تطور الهواتف الذكية بكشفها النقاب اليوم رسمياً عن الجهاز "جي فلكس" (LG G Flex)، الهاتف الذكي المنحني بما يناسب الالتفاف الجانبي لوجه الإنسان، وهو أول جهاز يقدّم مثل هذا التصميم في سوق الهواتف الذكية. ويُعدّ الهاتف "جي فلكس" أحدث أجهزة الفئة الممتازة "جي G" من شركة إل جي، ويضم ابتكارات مسجّلة لشركات إل جي الأخرى في مجال الشاشة والبطارية لم يسبق رؤيتها قط. كما يقدّم الهاتف "جي فلكس" من إل جي أيضاً تجربة استخدام جديدة بفضل واجهة UX الجديدة التي تستفيد من الشكل المنحني.

 

وفي هذه المناسبة قال السيد دي واي كيم، رئيس إل جي إلكترونيكس الخليج: "يعتبر الهاتف ’جي فلكس‘ من إل جي أفضل تجسيدٍ لما يجب أن تكون عليه الهواتف الذكية المنحنية. ويمثل الجهاز الجديد بتصميمه المميز ومكونات عتاده المبتكرة وواجهة الاستخدام التي تركز على المستهلك أهم التطورات على الإطلاق في مجال الهواتف الذكية منذ أن أصبح الهاتف الذكي جزءاً من مفرداتنا اليومية".

الشكل + الوظائف: تصميم يتفهم المنحنيات البشرية

يقلل التصميم المنحني رأسياً للهاتف "جي فلكس" من المسافة الفاصلة بين فم المستخدم ولاقط الصوت، عند وضع الجهاز على الخدّ والسماعة على الأذن، كما هو معتاد عند استخدام الهواتف التقليدية. ويستخدم الهاتف "جي فلكس" قوساً منحنياً يلائم انحناء الوجه العادي لتوفير جودةٍ أفضل للصوت. ويزيد التصميم المنحني مستوى الصوت بمقدار 3 ديسيبل مقارنة بالهواتف الذكية العادية المستوية. كما يتيح التصميم المنحني أيضاً الإمساك بالهاتف بإحكام أكثر، ويتلاءم بشكل أفضل مع جيب البنطال الخلفي. إضافة إلى ذلك، يقدّم الجهاز عند حمله في الوضع العرضي تجربة مماثلة لعرض الشاشات السينمائية IMAX، ما ينتج عنه أفضل زاوية مشاهدة لمتابعة الفيديو وتشغيل الألعاب.

كما يمتاز الهاتف "جي فلكس" بالزر الخلفي الذي قُدِّم لأول مرة في الهاتف جي2 من إل جي. ويخلو الجهاز تماماً من أي أزرار جانبية، لذا فإن احتمال إطفاء الجهاز بالخطأ يصبح ضئيلاً، إلى جانب الراحة في استخدام السبابة لضبط الصوت أثناء المكالمة.

الابتكار من خلال التعاون

لم يكن تطوير الهاتف "جي فلكس" ممكناً دون التعاون الناجح مع الشركات الشقيقة LG Display و LG Chem. وتعتبر الشاشة قياس 6 بوصة الموجودة في "جي فلكس" أكبر شاشة OLED بلاستيكية (POLED) في العالم، تم تطويرها وإنتاجها بشكل تجاري خصيصاً للهواتف الذكية. وقد أُنتجت الشاشة المرنة POLED فائقة النحافة وفائقة الخفة ولوحة OLED المنحنية على أسطح بلاستيكية بدلاً من الزجاج، ما أعطى "جي فلكس" شكله ومتانته الفريدتين. وتمتاز شاشة POLED بمستويات أعلى من السطوع والدقة بفضل تقنية Real RGB، التي تدمج البكسلات الثانوية الثلاثة - الأحمر والأخضر والأزرق – في بكسل واحد.

وقد طوّرت شركة LG Chem أول تقنية في العالم للبطاريات المنحنية خصيصاً لاستخدامها في الهاتف "جي فلكس" من إل جي. وصُممت البطارية المنحنية في الجهاز "جي فلكس" بتقنية "التكديس والطي" (Stack & Folding) المسجّلة براءة اختراعها لشركة LG Chem، والتي تقلل من الضغط الفيزيائي على حزمة البطارية عندما تكون في وضع الانحناء، وتوفر استقراراً وأداءً أفضل. وعلى الرغم من نحافتها، فإن سعة بطارية "جي فلكس" تبلغ 3500 ميلي أمبير ساعة، وهي طاقة تكفي للاستخدام أكثر من يومٍ كامل.

تقنياتٌ تركز على المستخدم

من بين العديد من التقنيات الجديدة، يعتبر الهاتف "جي فلكس" من إل جي أوّل هاتف ذكي يستخدم الطلاء "ذاتي العلاج" على الغلاف الخلفي. يمتاز هذا الطلاء القابل للتمدد بالقدرة على التعافي من الخدوش الناتجة عن الاستخدام اليومي والتشققات التي تحدث للهواتف غير المحمية بغطاءٍ واقٍ، ما يحافظ على مظهر الهاتف "جي فلكس" جديداً لفترة أطول.

وسيكون أمام مستخدمي الهاتف "جي فلكس" مجموعة أكبر من الخيارات للاستمتاع بمختلف أنواع ملفات الموسيقى – MP3 وجودة الأقراص المدمجة و 24 بت/192 كيلوهرتز هاي فاي. أما مزايا تجربة الاستخدام UX مثل KnockON وGuest Mode وPlug & Pop، والتي حظيت بأصداء إيجابية عند تقديمها لأول مرة في الهاتف جي2 من إل جي، فهي موجودة أيضاً في الجهاز "جي فلكس". كما يضم هذا الهاتف أيضاً مجموعة جديدة من مزايا واجهة الاستخدام UX:

-         QTheater تتيح للمستخدم الوصول بسرعة إلى الصور والفيديو وتسجيلات يوتيوب من شاشة القفل مباشرة. فبلمس الشاشة والسحب نحو الخارج على امتداد السطح المنحني بإصبعين، تظهر التطبيقات بشكل مشابه لحركة رفع ستائر المسرح

-         النافذة المزدوجة تقسم الشاشة العريضة قياس 6 بوصات إلى نافذتين منفصلتين لمزيدٍ من الفعالية في تشغيل عدّة مهام معاً

-         شاشة القفل المتأرجحة تبدّل وضعية الصورة الظاهرة على شاشة القفل حسب طريقة الإمساك بالهاتف "جي فلكس"

-         مؤشر اكتشاف الوجه يضيئ المصباح الخلفي باللون الأخضر للتأكيد على اكتشاف الوجه والتركيز

-         مؤقت الكاميرا يومض المصباح الخلفي للإشارة إلى بدء العد التنازلي

-         تنبيه المكالمات العاجلة يومض المصباح الخلفي باللون الأحمر عندما تتلقى عدة مكالمات متتالية من نفس الشخص دون الرد عليها

يتوفر الهاتف "جي فلكس" من إل جي في السوق الكورية ابتداءً من نوفمبر عبر موفري الخدمة المحليين الثلاثة. وسيُعلن بعد ذلك عن مواعيد طرحه في الأسواق الأخرى.