للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

غسالات "إل جي" ذات السعة الكبيرة التي تعبّأ من الأعلى تقدّم نتائج أفضل في التنظيف والتعقيم

  • محدث
  • 01-23-2014

أعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس" عن طرح أحدث غسالاتها ذات السعة الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط. وقد جهزت الغسالة التي تعبأ من الأعلى، وتحمل اسم ’سابينس‘ Sapience (T4927VOZ)، بسخانات قوية للغسيل الدافئ والحصول على تعقيم ونظافة فائقين.

 

تعقيم أفضل بفضل السخان القوي

يعود الفضل في قوة التعقيم التي تتمتع بها أحدث غسالات إل جي التي تعبّأ من الأعلى إلى الأداء المتميز للسخان. ويوجد الساخن بداخل حوض مصنوع بكامله من الفولاذ المقاوم للصدأ، ويعمل على رفع درجة حرارة الماء إلى 60 درجة مئوية، مما يعني نظافة أكثر فعالية بفضل الغسيل في الماء الدافئ.

وفي البرنامج الخاص بإزالة البقع، ترتفع درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية لتوفير كفاءة أكبر في القضاء على البقع، بينما يعمل البرنامج المضاد للحساسية بحرارة 60 درجة مئوية للقضاء على كافة أنواع البكتيريا ومسببات الحساسية التي قد تحملها الثياب. وتتمتع الغسالة كذلك بوجود وظيفة مبتكرة لإطلاق البخار، مما يجعلها الغسالة الأولى من نوعها بين الغسالات التي تعبّأ من الأعلى، حيث يمكن رفع درجة الحرارة سريعاً والحفاظ على مستواها في الحوض الداخلي لتعزيز فعالية الغسيل.

وتعتبر الغسالات الجديدة التي تعبّأ من الأعلى الغسالات الوحيدة من نوعها التي تستخدم السخّان لتعقيم وتنظيف حوض الغسيل1. فمن خلال وظيفة Tub Clean+ من "إل جي"، يعمل السخان على رفع درجة الحرارة الداخلية إلى 60 درجة مئوية مما يساعد في إزالة الأوساخ والجراثيم الموجودة داخل الغسالة. وقد قامت "إنترتك" باختبار وظيفة Tub Clean+ ليتبين أنها تساهم في تحقيق فعالية بنسبة 99.99 بالمائة2 في تعقيم حوض الغسيل، بينما يعني صنع الحوض بكامله من الفولاذ المقاوم للصدأ انخفاض نمو البكتيريا بنسبة 90 بالمائة3 مقارنة بحوض الغسيل البلاستيكي في غسالات "إل جي" التقليدية. وقد خضع الحوض أيضاً لاختبارات "إنترتك" لإبراز قدرته على تخفيض نمو البكتيريا.

أداء أفضل للغسيل مع تقنية 6 حركات

 يستخدم المحرك العاكس المباشر من "إل جي" نظاماً دقيقاً للتحكم يسمح لتقنية 6 حركات بالعمل بكفاءة تامة. وإلى جانب الضمان الذي يسري لغاية 10 سنوات فإن مزايا المحرك تتضمن السلاسة والكفاءة العالية، لتجمع كل غسلة بين 6 حركات مختلفة للغسيل منها التموج والضغط والدوران والفرك والتأرجح للحصول على نتائج مبهرة للغسيل بدون التأثير على الأقمشة.

وتتضمن غسالات "إل جي" التي تعبّأ من الأعلى أيضاً وظيفة "نفث الرذاذ" Jet Spray التي تقلل استهلاك الماء خلال برنامج الغسيل الخاص بشطف الملابس. وعلى عكس دورة الشطف في الغسالات التقليدية، والتي يمتلئ الحوض فيها بكامله بالماء أولاً، فإن وظيفة "نفث الرذاذ" تعمل على رش الماء النظيف من صمام في أعلى الغسالة أثناء دوران الحوض، في الوقت الذي يخرج فيه الماء المتّسخ. تساعد تلك الوظيفة المبتكرة في تقليل استهلاك الماء بنسبة مذهلة تصل إلى 27.5 بالمائة4 وتسمح لتلك الغسالات المبتكرة بإتمام دورة الغسيل الكاملة بسرعة أكبر بواقع 17.1 بالمائة 5 مقارنة بدورات الغسيل المعتادة6.

تصميم جديد مع شاشة تعمل باللمس

تم تجهيز كل غسالة بشاشة لمس LED متطورة. وتسهل الشاشة للمستخدمين اختيار وتعديل إعدادات الغسيل كما لو كانوا يستخدمون هاتفاً ذكياً. وتتميز كذلك شاشةBlack Touch LED Display الأنيقة من "إل جي" بانسيابية التصميم وأناقة الاستخدام.

وتتمتع غسالات "إل جي" التي تعبّأ من الأعلى بعدد من المزايا الجمالية المبتكرة في التصميم، ومنها استخدام زجاج Wide Diamond Glass في باب الغسالة المقوّى، الذي يتمتع بمقاومة عالية للخدش والصدمات. كما أن باب الغسالة يغلق بهدوء تام مما يمنعه من إلحاق الأذى بالأصابع عند تعبئة الغسالة أو تفريغها، وبالتالي يعزز من مستويات السلامة والراحة وتقليل الضجيج.

مزايا إضافية لمزيد من الراحة

ولتعزيز مستويات الراحة، تمتاز غسالات "إل جي" الجديدة التي تعبّأ من الأعلى بسعة أكبر تصل إلى 20 كيلوغراماً، مما يعني إمكانية غسل أكبر القطع حجماً، كأغطية الأسرّة الكبيرة مثلاً، إلى جانب التقليل من عدد مرات الغسيل بفضل القدرة على وضع مجموعة كبيرة من الثياب في وجبة واحدة. وفي الوقت ذاته، فإن الغسالة لا تحتاج إلى مصفاة إضافية للوبر، إذ أن النظام التلقائي لتنظيف الوبر (Auto Lint Clean) المبتكر والمريح من "إل جي" يقلل تساقط الوبر من الملابس والأغطية ويدفعها إلى أسفل الغسالة ليتم التخلص منها في نهاية كل غسلة.

وبالإضافة إلى ما سبق، تتمتع غسالات "إل جي" بوظيفة التشخيص الذكي (Smart Diagnosis™) التي تساعد موظفي خدمة العملاء في التعرف بسهولة وسرعة إلى المشاكل الفنية التي قد تطرأ على الغسالة، مما يقلل من تكلفة زيارات الصيانة وإزعاجها. ويمكن استعمال وظيفة التشخيص الذكي عبر الهاتف الذكي أو الثابت.

وتعليقاً على طرح هذه الغسالة الجديدة قال دي واي كيم، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج: "صممنا الغسالات الجديدة التي تعبّأ من الأعلى لتلبية احتياجات العملاء الذين يبحثون عن تعقيم ونظافة أفضل في غسالة ذات سعة أكبر. وبفضل التقنيات الرائدة عالمياً، مثل تقنية المحرك المباشر بست حركات، تواصل إل جي صدارتها في صناعة الغسالات حول العالم وجهودها لتكون العلامة الأولى في قطاع الأجهزة المنزلية".