للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي تطور المنازل الذكية لنعيش المستقبل

  • محدث
  • 09-17-2017

إل جي تطور المنازل الذكية لنعيش المستقبل

دبي، 17 سبتمبر 2017 – تعمل شركة «إل جي إلكترونيكس،» الرائدة في قطاع الإلكترونيات والأجهزة المنزلية بخطى حثيثة نحو التمهيد لمستقبل تترابط فيه الأجهزة من خلال تطوير عدد من المنتجات المتقدمة بديهية الاستخدام تتيح لمصممي المنازل والمستخدمين الوصول إلى نمط حياة أكثر راحة.

يومًا بعد يوم نشهد إطلاق أجهزة جديدة أكثر ذكاء تتكامل لتكون منظومة ذكية تقرّب إلى الواقع حلم المنزل الذكي الذي تخيلنا منذ أزمنة طويلة. وعلاوة على ذلك، تعمل أجهزة إل جي الإلكترونية الذكية المصممة لتلبية حاجات المستخدم، والمجهزة بقدرات التعلم العميق، على جمع البيانات باستخدام الحساسات المختلفة لتكدسها على الشبكات السحابية عبر الاتصال اللاسلكي واي فاي لتحللها بهدف الوصول إلى فهم أفضل لعادات المستهلكين وحاجاتهم. وتوفر الأجهزة للمستخدمين حلولًا جديدة للمشكلات التي يواجهونها يوميًا استنادًا إلى تحليل تلك البيانات.

وقال يونغ جيون تشوي، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج «يتوقع المستهلكون اليوم أن توفر الأجهزة إمكانيات التحكم عن بعد، ويعتمدون التقنيات التي تتيح لهم الوصول إلى البيانات واستكشاف الأخطاء وإصلاحها وصيانة الأجهزة، وتوفر لهم الأدوات الذكية المتصلة بالإنترنت نصائح عن كيفية توفير الطاقة وزيادة الراحة وتحسين الأداء استنادًا إلى تاريخ كل منهم وطريقة حياته، فتنقل منازلهم وحتى حياتهم إلى المستقبل.»

يتيح توفر مزيد من إمكانيات التعلم العميق في الأجهزة للمنازل الذكية تقديم خدمة أفضل للساكنين فيها، ويزيد جاذبية دمج تقنية إنترنت الأشياء فيها بصورة كاملة. ولا ريب أن إقناع عموم المستهلكين بتبني تقنية إنترنت الأشياء يمثل تحديًا قويًا إلا أن استخدام برمجيات التعلم العميق يشكّل المفتاح الذي يجعل المنازل الذكية هي النموذج الطبيعي للمنازل الحديثة.

وسواء كنت تريد أن توفّر المال أو تلتزم أخلاقيًا بالمحافظة على البيئة، فستجد في إل جي خير معين لأنها تصمم أجهزتها المنزلية بمجموعة واسعة من المزايا التي تحقق ذلك. فمثلًا تتيح لك غسالة «إل جي توين ووش» غسل حملي غسيل سريعًا في آن، أما مكيف «إل جي دوالكول إنفيرتر» فيمكّنك من تبريد منزلك بأكثر الطرائق كفاءة عبر الاستفادة من تقنية العاكس المتفوقة.

ويعد تطبيق «سمارتثينك» من إل جي إحدى الخطوات الأولى للشركة نحو تطوير شبكتها المعتمدة على الذكاء الاصطناعي والتي تستطيع اليوم أن تكتشف المشكلات الطفيفة وتساعد في إصلاحها، لكن في المستقبل، ستتمكن «إل جي» من التعرف على مكوّن معين على وشك التعطل، واتخاذ جميع القرارات اللازمة لطلب قطعة غيار جديدة وتنظيم تسليمها وتركيبها دون إزعاج المستخدم وتحميله العبء في تنظيم ذلك.

على الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أننا ما زلنا على بعد عدة أعوام عن دخول الذكاء الاصطناعي إلى حياتنا على نطاق واسع، والحقيقة أن «إل جي» أصبحت تقريبًا في ذلك المستقبل وتمضي في المقدمة لتقود ذلك الاتجاه بتشكيلة من الروبوتات المتقدمة المصممة لتلبية احتياجات المستهلك والتي تعمل عن طريق التحكم الصوتي. وتشمل مجموعة روبوتات «إل جي» الرائعة روبوت الحديقة لجز العشب وروبوت هب وهوم-بوت بالإضافة إلى الروبوتات الأكثر تخصصًا مع روبوت المطار وروبوت تنظيف المطار.

ويندمج «روبوت هب» مع مجموعة متنوعة من الأجهزة الذكية ضمن منظومة واحدة لتحسين الوظائف وتعزيز الراحة.

ويستخدم «هب روبوت» تقنية التعرف على الكلام من أمازون أليكسا ما يسمح بسهولة الوصول إلى الوظائف المختلفة وهو يمتاز بالتوافق مع الروبوتات الأصغر منه لتوسيع نطاق الوصول إلى وظائف المنزل الذكي.

يجمع «هوم-بوت» بين قدرته القوية على التنظيف والتحكم بأمن المنازل وتقنية «ديبثنك» التي تسمح للمكنسة الكهربائية بتعديل طريقة عملها وهي تنظف المنزل.

أما «روبوت المطار» فهو مصمم لخدمة المسافرين والإجابة على الأسئلة بعدة لغات لييسر عليهم السفر عبر المطارات.

والخلاصة أن شركة «إل جي» تسعي لتطوير منتجات بديهية تتمحور حول المستخدم ومنصات مستقبلية مريحة تتيح للبشر عيش حياة أكثر سهولة في المستقبل. ومن خلال تزويد المنازل بالتقنيات الذكية، تعزز «إل جي» من مكانتها كرائدة في صناعة الإلكترونيات والأجهزة المنزلية، والخيار الأمثل لأحدث المنتجات المتوفرة اليوم.

 

-انتهى-

نبذة عن شركة "إل جي الكترونيكس"

"إل جي الكترونيكس إنك" المدرجة في بورصة كوريا تحت الرمز) KSE: 066570.KS)، هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكارات التكنولوجية الخاصة بالأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وأنظمة الاتصالات المتنقلة، والأجهزة المنزلية. ويعمل لدى إل جي 82000 موظفاً في 119 بلداً حول العالم. وفي عام 2014، بلغت مبيعات "إل جي" على مستوى العالم 55.91 مليار دولار أمريكي (ما يعادل 59.04 مليار وون كوري). وتتألف الشركة من أربع وحدات عمل هي "الترفيه المنزلي"، "الاتصالات المتنقلة"، "الأجهزة المنزلية وحلول الهواء" و"مكونات السيارات". شركة "إل جي" هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال إنتاج شاشات العرض التلفزيونية المسطحة، وأجهزة الهواتف المحمولة، وأجهزة التكييف والتبريد، والغسالات والثلاجات. وشركة "إل جي الكترونيكس" شريك العام 2014 لمبادرة نجم الطاقة. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.LGnewsroom.com.

 

شركة إل جي إلكترونيكس الخليج

ساجيث شيتي

الهاتف: 9500 350 4 971+

 الفاكس: 4340 334-9741+

البريد الإلكتروني:  sajeeth.shetty@lge.com

 

شركة LG-One

هبة أبو غزالة 

الهاتف: 9543 553 4 971+

الفاكس: 9554 553 4 971+

البريد الإلكتروني: hiba.aboughazale@lg-one.com