للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

الجيل الرابع من نظام التبريد العامل بتقنية VRF مصممٌ خصيصاً لأجواء الشرق الأوسط

  • محدث
  • 11-07-2013

أصبح توفير الطاقة هذه الأيام على رأس أولويات البلدان في كافة أنحاء العالم. ويكثف الأفراد والشركات والحكومات جميعاً جهودهم لتخفيض استهلاك الطاقة إلى مستوياتٍ تحقق قدراً أكبر من الاستدامة البيئية.

 

والشرق الأوسط ليس استثناءً من ذلك. ووفقاً لغرفة التجارة الأوروبية EuroCham، من المتوقع أن يتسبب اقتصاد المنطقة، الذي ينمو بشكل مضطرد، في مضاعفة مستويات استهلاك الطاقة مرتين بين عامي 2010 و2020. وإلى جانب هذه الطفرة الهائلة في الطلب على الطاقة، من المتوقع أن تتسارع أيضاً الاستثمارات والإنفاق المتعلق بها.

وفي هذا الإطار، بدأت جميع الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي التشارك في المعلومات والعمل على زيادة الكفاءة في استهلاك الطاقة من خلال عددٍ من المبادرات التعاونية. ويطمح المجلس لخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير في أنحاء المنطقة بأسرها على مدى السنوات المقبلة.

ونتيجة للإجراءات الحكومية التي تشارك فيها أطراف متعددة في الشرق الأوسط، وزيادة مستوى الوعي لدى المستهلكين، فإن معدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) عالية الكفاءة أصبحت الآن تحظى باهتمام كبير. ولإرضاء المستهلكين وللتوافق مع التنظيمات الجديدة في مجال الطاقة، ينكبّ المصنعون على تطوير الجيل التالي من حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء عالية الكفاءة والأداء.

إن الحل الذي يستهلك قدراً أقل من الكهرباء ويقدّم اعتمادية أكبر مقارنة بالمنتجات الأخرى التي تستخدم نظام التدفق المتغير للمبرد (VRF)، ومن ضمنها وحدات التبريد المركزية في المباني (chiller)، يعتبر على نطاقٍ واسع الخيار الملائم لتقليل استهلاك الطاقة في المنشآت الكبرى. وحيث أن أنظمة التدفق المتغير للمبرد (VRF) تحتوي على مجموعة من التقنيات والمزايا الذكية المبتكرة ولديها قدرة استثنائية على التدفئة والتبريد فإنها أصبحت تحظى بشعبية متزايدة حول العالم.

إلا أن وظيفة التدفئة لا تعتبر أساسية في الشرق الأوسط بسبب الطقس الحار والرطب في المنطقة. وفي استجابة مباشرة للظروف البيئية المحلية واحتياجات المستهلكين، طورت شركة إل جي إلكترونيكس حلاً للتبريد فقط من أجهزة التدفق المتغير للمبرد، يوفر راحة قصوى مع كفاءةٍ لا مثيل لها في استهلاك الطاقة.

الجهاز Multi V IV تروبيكال : أفضل حلول التدفق المتغير للمبرد (VRF) على الإطلاق، ومصممٌ خصيصاً لأجواء الشرق الأوسط

تولي شركة إل جي اهتماماً وثيقاً باحتياجات كلّ سوقٍ تعمل بها. وتجري الشركة أبحاثاً مستفيضة بهدف تفصيل حلولها الرائدة في الصناعة حسب المتطلبات الخاصة لزبائنها الحقيقيين وظروف الطقس الحقيقية. وقد تم تصميم الجهاز الجديد Multi V IV تروبيكال لتلبية احتياجات الزبائن في الشرق الأوسط، وهو يجسد تماماً اهتمام شركة إل جي بالمستهلكين والمنطقة.

وبإلغاء وظيفة التدفئة، فإن هذا المكيف الذي يعمل بنظام التدفق المتغير للمبرد، والمخصص لوظيفة التبريد فقط، يعتبر الحل الأمثل لأجواء الشرق الأوسط الحارّة على مدار العام. إضافة إلى ذلك، يمتاز النظام بكفاءة رفيعة المستوى في استهلاك الطاقة الكهربائية، وذلك باستخدام عددٍ من أنظمة إل جي الخاصة المعززة للأداء.

إن معامل الأداء (COP) في الجهاز Multi V IV تروبيكال البالغ 4.78 نقطة هو نتيجة لالتزام إل جي بتطوير وتنفيذ تقنيات تكييف الهواء عالية الكفاءة. ومنها على سبيل المثال نظام إرجاع الزيت بضغط مرتفع (HiPORTM) الذي يعيد الزيت إلى الضاغط مباشرة، حيث يتخلص بشكل فعال من السبب الرئيسي "لهدر الطاقة الخفي" ويحسّن كفاءة الحمل الجزئي في كامل نطاق تشغيل الجهاز Multi V IV تروبيكال من 15 هرتز إلى 150 هرتز. وبفضل الجيل الرابع من الضاغط العاكس من إل جي – العاكس الحلزوني بهيكل عالي الجوانب (HSS) – وملفات المحرك من نوع "التيار المستمر بدون فحمات" BLDC))، فإن هذا الحل المتقدم للتبريد الخالص العامل بنظام التدفق المتغير للمبرد يحقق أيضاً كفاءة فائقة في حالة الحمل الجزئي. 

وقد صُمم المسار الطويل للتدفق في "دارة المبادل الحراري الأمثل للتبريد" خصيصاً لتحسين وظيفة التبريد وتعزيز الكفاءة المتكاملة للحمل الجزئي بنسبة 30%. ويستخدم الجهاز Multi V IV تروبيكال ستة صمامات تحويل بدلاً من النظام العادي بأربعة صمامات، ما يمكِّنه من تقديم تحكم دقيق بشكل لا مثيل له بالمبرد، إلى جانب مزيد من الأداء الاقتصادي في الحمل الجزئي. 

وبالإضافة إلى الكفاءة التشغيلية الممتازة، فإن حل إل جي الذي يعمل بنظام التدفق المتغير للمبرد (VRF) الجديد يقدم مستويات أداء رائعة. ويعود الفضل بدرجة كبيرة إلى ضاغط الشركة العاكس المتطور والتصميم الفريد للمبادل الحراري في جهاز التبريد الخالص Multi V IV تروبيكال في العمل بشكل موثوق ويعتمد عليه حتى في درجات حرارة تصل إلى 54 درجة مئوية.

ومن خلال الاستفادة الكاملة من مزايا توفير الطاقة في الجهاز Multi V IV تروبيكال، يمكن للمستهلكين القيام بدورهم في معالجة مشاكل الطاقة في الشرق الأوسط، مع الاستمتاع في الوقت ذاته بتخفيض تكاليف التشغيل.

التفوق على المعايير

احتلت شركة إل جي خلال ثمانٍ من السنوات العشر الماضية المرتبة الأولى في العالم في طرح منتجات حلول التحكم في درجة الحرارة في المنازل. وبالاستفادة من نجاحاتها وريادتها التقنية في هذا القطاع، أصبحت إل جي تحتل أيضاً مركزاً أساسياً في سوق مكيفات الهواء التجارية في العالم.

ويأتي في قلب الجهاز Multi V IV تروبيكال ميزة الجمع الناجح بين العاكس المتطور وتقنية الضاغط. ويأتي نظام إل جي الرائد على مستوى العالم نتيجة 10 سنوات من الخبرة والعمل الدؤوب. ويتضمن هذا الحل المتطور أحدث تقنية لإدارة النظام، ما يتيح له ضبط الخرج والإعدادات التشغيلية الأخرى بذكاء حسب الظروف البيئية.

ويعتبر الجهاز Multi V IV تروبيكال أول أنظمة التدفق المتغير للمبرد (VRF) التي تضم المجموعة الكاملة من تقنيات تكييف الهواء الرائدة من إل جي، وهو يوفر كفاءة مثالية في استهلاك الطاقة، ويحتوي على مجموعة كبيرة من المزايا الأخرى التي تتفوق بحقّ على المعايير السائدة.