التلفزيونات تواصل تطورها في إل جي إليكترونيكس

  • محدث
  • 04-23-2014

أعادت شركة إل جي إلكترونيكس الرائدة في قطاع الترفيه المنزلي، تعريف تقنيات التلفزيون مرة أخرى، حيث شاركت إل جي في رفع مستوى صناعة التلفزيونات بدءاً من تصنيع التلفزيون القديم وصولاً إلى أرقى شاشات التلفزيون التي تزين جميع المنازل في الإمارات. واستمرت الشركة في ريادة السوق كونها أول شركة تقدم أحدث التلفزيونات بشاشات OLED إلى المنطقة، لتكشف بذلك عن حقبة جديدة من الترفيه المنزلي في دولة الإمارات العربية المتحدة. واعتمدت شركة إل جي على نقاط القوة التقنية التي تتميز بها لتقديم أحدث تلفزيوناتها من طراز 55LA9700 / 9800، الذي يعد ابتكاراً جديداً لتجربة المشاهدة.

 

ومع التوقعات بأن يكون العام 2014 عام تلفزيونات OLED، فإن إل جي أعادت تعريف طريقة رؤية المستهلكين للترفيه المنزلي من خلال جودة لا مثيل لها للصورة، إضافة إلى عدد من الميزات سهلة الاستخدام لزيادة متعة تجربة المشاهدة مع تلفزيون 55LA9700/ 9800.

وقال دي واي كيم، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج: " إل جي هي أول شركة في المنطقة تقدم هذه التقنية الرائعة لتجربة المشاهدة إلى منازل المستهلكين. ونحن نقدم أحدث منتجاتنا متيحين الفرصة أمام جميع العملاء لتجربة أفضل ما تم التوصل إليه من تقنيات الترفيه المنزلي. واصلت إل جي ريادة قطاع الابتكار في مجال صناعة التلفزيونات، واليوم نحن نتصدر تقنيات الجيل القادم وهذا ما يؤكده تلفزيون 55LA9700 الجديد".

وأضاف كيم: "نحن نمنح المستهلكين في دولة الإمارات فرصة الحصول على تلفزيون OLED بعروض الرائعة. ونعلم أنهم سيكونوا ممتنين من هذا المنتج وسعره، حيث يتوفر تلفزيون إل جي 55LA9700/ 9800 في متاجر مختارة الآن وبسعر 19.999 درهم إمارتي".

وأوضح كيم: "يمكننا أن نتوقع تحولاً كبيراً في تجربة مشاهدة المستهلك مع تلفزيونات إل جي بتقنية OLED وكيف يمكنها أيضاً تطوير تجربة المشاهد بشكل عام. وتضم تشكيلة تلفزيونات OLED من إل جي مجموعة كبيرة من الميزات، مثل التلفزيونات ثلاثية الأبعاد والتلفزيونات الذكية وجهاز التحكم السحري ، التي تعزز وتسهل الوصول إلى البرامج والتطبيقات". 

ولزيادة متعة الاندماج في المشاهدة حرصت إل جي في تلفازها بتقنية OLED على أن تكون حواف الشاشة أضيق ما يمكن، ويلعب الحامل السحري للتلفاز في الإيحاء بأنه يطير في الهواء. وتتكامل عناصر أناقة التصميم وقوة الوظائف وحامل التلفاز والحواف الضيقة للشاشة لتقدم أمتع وأجود تجربة مشاهدة تلفزيونية. 

ويعزز جودة الصورة المتقدمة من إل جي محرك الصورة الثلاثي XD 2013 الذي يعالج الصورة بدقة أكثر من ذي قبل. كما يتيح المحرك الثلاثي المحدّث عرض ألوان أكثر طبيعية ، وأوضح تبايناً ، وتجاوباً أروع عند عرض الصور سريعة الحركة، بحيث يمكن للمشاهدين الاستمتاع بالصورة الواقعية الأكثر جودة متاحة في هذا الوقت.

كما وتتضمن تلفزيونات إل جي OLED ميزات محسنة للتلفزيون الذكي، التي يعد من أبرزها جهاز التحكم السحري الأكثر سهولة، حيث تقدم هذه الميزة بساطة في التحكم بجهاز التلفزيون وتطبيقاته، مع إضافة ميزة التعرف على الصوت، وعجلة التحكم والتحكم عن طريق الإيماءات. ويتضمن جهاز التحكم أيضاً ميزة Voice Mate التي تتعرف على اللغة لتسهيل سرعة وسهولة البحث عبر النظام الإيكولوجي ضمن التلفزيون الذكي.

وستقدم تلفزيونات إل جي الذكية خدمة متقدمة تدعى Now On تقدم توصية بمشاهدة أفلام الفيديو الرائجة من خلال الفيديو حسب الطلب والبرامج التلفزيونية ما يتيح للمشاهدين الوصول إلى الفيديو الذي يرغبون بمشاهدته أو محتوى البرامج الذي يبحثون عنه تبعاً لشعبيته أو تفضيلهم له.