مع هاتف جي3 الجديد

  • محدث
  • 05-28-2014

قدّمت شركة إل جي إلكترونيكس اليوم هاتفها الذكي جي3 المنتَظر في أنحاء العالم بشغف، خلفاً لهاتفها جي2 الذي نال الكثير من الإعجاب والنجاح. وتنظم الشركة فعاليات لإطلاق الهاتف الجديد في ست مدن حول العالم، هي: لندن ونيويورك وسان فرانسيسكو وسيؤول وسنغافورة وإسطنبول، حيث تسعى إل جي من خلال الهاتف الذكي جي3 لإعادة صياغة مفهوم "هاتف ذكي عالمي لزبائن عالميين".

 

اعتمدت إل جي في تطويرها للهاتف الذكي الجديد جي3 على نهج "البساطة هي أحدث صور الذكاء"، حيث يُعدّ هذا الهاتف ثمرة أبحاث سلوك المستخدمين القائمة على فلسفة إل جي "نتعلم منكم" في تطوير المنتجات. وقد زوّدت إل جي هاتفها الجديد جي3 بأحدث ما تقدمه التقنيات الحالية لتوفّر للمستخدمين تجربة أكثر طموحاً من أي جهاز آخر قدمته الشركة من قبل.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور جونغ سيوك بارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس لأجهزة الاتصالات النقالة: "إن هذا المنتج المبتكر والأكثر ذكاء في سوق الهواتف الذكية سريعة التطور يجمع بنجاح بين التقنيات المتقدمة وتجربة الاستخدام المبسّطة. ونرى في الهاتف إل جي جي3 ثمرة جهودنا لتحويل هذه الفكرة إلى منتج حقيقي. ونحن سعداء جداً بالنتيجة". 

من أبرز مزايا الهاتف جي3 الجديد:

  • شاشة عالية الوضوح Quad HD قياس 5.5 بوصة وكثافة بيكسلات تبلغ 538 بيكسل في البوصة، أي بدقّة تقارب أربع مرات دقة HD 720p ومرتين دقة Full HD 1080p
  • كاميرا بدقة 13 ميغابيكسل مع تقنية التثبيت البصري المعزز للصورة (OIS+) وتقنية متطورة تستخدم ضوء الليزر للتركيز البؤري التلقائي، وتستطيع التقاط صور مذهلة فائقة الوضوح أسرع بكثير من كاميرات الهواتف التقليدية
  • غطاء خلفي يحاكي المعدن المصقول يمتاز بخفة الوزن ويقاوم آثار البصمات، والأهم من ذلك أنه جميل للغاية
  • تصميم "القوس العائم" الذي يمنح المستخدم شعوراً مذهلاً بالراحة عند إمساك الهاتف بيد واحدة، ويحافظ على ابتكارات الجيل السابق مثل الأزرار الخلفية
  • إعادة تصميم واجهة الاستخدام الرسومية (GUI) انسجاماً مع المفهوم الذي يقدمه هاتف جي3 بأنّ "البساطة هي أحدث صور الذكاء"

تجربة مشاهدة تحاكي الحياة الواقعية

تملك إل جي سمعة لا تضاهى في مجال الشاشات، ويأتي تطوير الشاشة المتطورة عالية الوضوح بدقة Quad HD في الهاتف جي3 ثمرة سنوات من الابتكار في مجال تقنيات أجهزة العرض. وتمتاز شاشة الهاتف الذكي جي3 بكثافة بيكسلات تبلغ 538 بيكسل في البوصة ودقة Quad HD لتضع معياراً جديداً في تجربة المشاهدة يرتقي إلى مستوى متفوق من حيث الوضوح والنقاء بالمقارنة مع شاشات الهواتف الذكية التقليدية. وتغطي هذه الشاشة الرائعة قياس 5.5 بوصة نسبة 76.4% من المساحة الكلية للجهاز، وذلك بفضل الحواف الصغيرة جداً من كل الجهات، وهذا يجعل استخدام الهاتف جي3 بيد واحدة مريحاً تماماً كالهواتف التقليدية الأصغر.

ومع هذه الدقة العالية، كان لزاماً على مهندسي إل جي دعم الهاتف جي3 بتقنية بطارية لا تقل عنها ابتكاراً. ولذلك يقدم الهاتف إل جي جي3 بطارية قابلة للاستبدال سعة 3,000 ميلي أمبير/ساعة وتقنيات تحسين متقدمة لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة في أدائها. وتمكن مهندسو إل جي من إطالة عمر البطارية أكثر من خلال الاستعاضة عن المعدن في مهبط البطارية بمادة الغرافيت. وكانت نتيجة كل ذلك بطاريةً يمكنها مواكبة المتطلبات العالية للشاشة عالية الوضوح Quad HD بأدائها المتفوق بدون أن تفرغ في منتصف النهار.

صور آسرة

صُممت كاميرا جي3 المتقدمة بدقة 13 ميغابيكسل، والمزودة بتقنية التثبيت البصري المعزز للصورة (OIS+)، لالتقاط لحظات الحياة الخاصة عند حدوثها بسرعة وسهولة، بدون الحاجة للترتيب والإعداد المسبق لها. وقد أصبح هذا ممكناً مع ميزة التركيز البؤري التلقائي المبتكرة بضوء الليزر، وهي الأولى من نوعها في الهواتف الذكية. وبهذه التقنية، يستطيع الهاتف الذكي جي3 التقاط أفضل اللحظات حتى في ظروف الإضاءة الخافتة عن طريق قياس المسافة بين الكاميرا وموضوع التصوير باستخدام شعاع ليزري. وهكذا لا صور غير واضحة بعد اليوم أثناء تسجيل ابنك أول أهدافه في كرة القدم، ولن يفوتك تسجيل اللحظات المهمة نتيجة بطء الكاميرا في ضبط التركيز البؤري كما في الهواتف الأخرى. ويضاف لذلك، وظيفة التثبيت البصري المعزز للصورة (OIS+) التي أثبتت فعاليتها وشعبيتها من قبل في الهاتف إل جي جي برو2، والتي سترضي أكثر هواة التصوير تطلباً.

وفضلاً عن ذلك، فقد عملت إل جي على تبسيط عملية التقاط تلك اللحظات المميزة. فبدلاً من ضبط التركيز أولاً عبر لمس الشاشة في وضع المعاينة ثم الضغط على زر التصوير، فإن الهاتف جي3 يضبط التركيز البؤري ويلتقط الصورة بلمسة واحدة على موضوع التصوير الظاهر على الشاشة. كما يتضمن الهاتف الذكي جي3 كاميرا أمامية بدقة 2.1 ميغابيكسل مع العديد من التحسينات الجديدة مثل حساس صورة أكبر وفتحة عدسة أكبر للسماح لمزيدٍ من الضوء بالمرور وإنتاج صور ذاتية أجمل وأفضل. كما أضيفت لمسة فريدة إلى وضع التقاط الصور الذاتية بالمؤقت هي الإيماءات. فعندما تصبح جاهزاً للتصوير ما عليك سوى ضمّ قبضة يدك وسوف يتعرف هاتف جي3 على هذه الإيماءة ويبدأ العد التنازلي لثلاث ثوان. لعلها حقاً أبسط طريقة ممكنة لالتقاط الصور.

أما بالنسبة لتسجيل الفيديو، فإن الهاتف الذكي جي3 يوفر جودة صوت فائقة بفضل الميكروفونات الذكية التي تقيس عوامل البيئة المحيطة لتحديد مستوى الصوت الأمثل من أجل أوضح تسجيل ممكن. وبفضل السماعة القوية باستطاعة 1 واط المدعومة بمضخم صوت سوف يستمتع المستخدمون بمشاهدة الفيديو والاستماع للموسيقى بصوت أكثر غنى ونغمات أكثر وضوحاً. 

تصميم بسيط ومتوازن

إنّ تصميم "القوس العائم" في هاتف جي3، والذي يتضمن منحنياً بسيطاً يلائم اليد مع حواف جانبية نحيفة، يوفر راحة كبيرة في إمساك الهاتف واستخدامه اليومي بيد واحدة. كما تواصل الأزرار الخلفية حضورها البارز في لغة التصميم المبتكرة من إل جي، مع تصميم جديد لزر التشغيل وأزرار ضبط الصوت بالإضافة إلى استخدام ملمس ومواد أعلى جودة. كما أضافت إل جي مزيداً من التحسينات على الميزات التقنية المتطورة في الوجه الخلفي من الهاتف من خلال إعادة تنسيقها في عنصر تصميمي مفرد ينسجم مع لغة التصميم المتوازنة في الهاتف الذكي جي3. كما يضمن الغطاء الخلفي الأنيق ذو المظهر المعدني خفيف اللمعان بساطة المظهر، وهو مقاوم لبصمات الأصابع، ومتوافر بخمسة ألوان نابضة بالحياة، هي: الأسود المعدني والأبيض الحريري والذهبي اللامع والبنفسجي القمري والأحمر العنابي.