"إل جي" تعلن نتائجها المالية للربع الأول 2012

  • محدث
  • 26/04/2012

"إل جي" تعلن نتائجها المالية للربع الأول 2012

 

سياسة الشركة في التركيز على المنتجات التي تحقق الكفاءة أسهمت في تعزيز الأرباح  

 

دبي، 26 أبريل 2012: أعلنت اليوم شركة "إل جي إلكترونيكس" عن تحقيقها أرباحاً صافية بلغت 243 مليار وون كوري (أي ما يعادل 214.9 مليون دولار أمريكي) بعد أن منيت بخسائر صافية على مدى ربعين سنويين متتاليين. وكانت تلك الأرباح نتيجة لجهود الشركة المتواصلة لتحقيق الابتكار والتميز في مختلف وحدات أعمالها والتركيز على المنتجات ذات الأداء المتفوق.

 

ووفقاً للنتائج المالية غير المدققة، والقائمة على المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، فقد بلغت الإيرادات المجمّعة للشركة خلال الربع المنتهي في 31 مارس 2012 حوالي 12.2 تريليون وون كوري (10.8 مليار دولار أمريكي) بينما حققت أرباحاً تشغيلية بواقع 448 مليار وون كوري (396.1 مليون دولار أمريكي)، مقارنة مع أرباح تشغيلية مجمعة بلغت 280 مليار وون كوري خلال العام 2011.

 

وقد أعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي" عن ارتفاع ملحوظ في أرباحها التشغيلية خلال الربع المنصرم مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. أما المبيعات فقد انخفضت بنسبة 6.8 بالمائة مقارنة مع الربع الأول 2011 بسبب الاضطرابات الاقتصادية في أوروبا، على الرغم من كونها حققت إيرادات مرتفعة بلغت 5.3 تريليون وون كوري (4.7 مليار دولار أمريكي. وبفضل ارتفاع الإقبال على المنتجات الجديدة في السوق الكورية كأجهزة التلفزيونCINEMA SCREEN 3D Smart ، إلى جانب تحسن إدارة سلسلة التوريد، فقد ارتفعت الأرباح التشغيلية إلى ما يقارب ضعف ما بلغته في الفترة ذاتها العام الماضي،  لتصل إلى 217 مليار وون كوري (191.9 مليون دولار أمريكي). وستستفيد شركة "إل جي" من الفعاليات الرياضية المقبلة وإطلاق الموديلات الجديدة والمطورة من أجهزة التلفزيون للعام 2012 في مختلف أنحاء العالم لتشجيع المزيد من الطلب على منتجاتها في قطاع الترفيه المنزلي.

 

أما شركة "إل جي إلكترونيكس للاتصالات المتنقلة" فقد شهدت ارتفاع أرباحها التشغيلية بما يفوق ثلاثة أضعاف من 12 مليار وون إلآ 39 مليار وون كوري (34.5 مليون دولار أمريكي)، الأمر الذي يعزى إلى تحسين مجموعة المنتجات وارتفاع مبيعات الهواتف الذكية. إلا أن الإيرادات الإجمالية للشركة انخفضت بواقع 14 بالمائة من 2.9 تريليون وون إلى 2.5 تريليون وون كوري (2.2 مليار دولار أمريكي) نتيجة لانخفاض

مبيعات الهواتف المتحركة، فيما ارتفعت إيرادات الهواتف الذكية بفضل ازدياد الإقبال على هاتفي Optimus LTE و Optimus Vu في السوق المحلية. وتتوقع الشركة تعزيز مجموعتها من الهواتف الذكية في الربع الثاني من العام الحالي مع إطلاق مجموعتها الجديدة من هواتف L-Style والهواتف الذكية بمعالجات رباعية النواة.

 

وارتفعت الأرباح التشغيلية لشركة "إل جي إلكترونيكس للأجهزة المنزلية" خلال الربع الاول 2012 بواقع 48 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 152 مليار وون كوري (134.4 مليون دولار أمريكي) بفضل ارتفاع متوسط أسعار البيع وتميّز المنتجات المعروضة وانخفاض التكلفة. كما عكس انخفاض الإيرادات السنوية بنسبة 2.7 بالمائة لتصل إلى 2.5 تريليون وون كوري (2.2 مليار دولار أمريكي) التباطؤ الاقتصادي الذي شهدته الصين والأسواق المتقدمة. وعلى الرغم من استمرار التباطؤ في الأسواق الكبرى وارتفاع تكلفة المواد الخام فإن الشركة ستواصل جهودها لتحقيق الكفاءة في توزيع الموارد وتطوير المنتجات المميزة كثلاجة Blast Chiller وغيرها.

 

وأعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس لمكيفات الهواء وحلول الطاقة" عن ارتفاع أرباحها التشغيلية بما يفوق الضعف مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 81 مليار وون كوري (71.6 مليون دولار أمريكي) بفضل المنتجات الجديدة ذات التقنيات العالية وتحسن بنية التكلفة. أما إيرادات الربع الأول فقد كانت شبه ثابتة حيث انخفضت بواقع 1.2 بالمائة عن الفترة ذاتها العام الماضي لتصل إلى 1.2 تريليون وون كوري (1.1 مليار دولار أمريكي). ويذكر أن "إل جي" متفائلة حيال السياسات الحكومية لتشجيع استخدام المنتجات التي تتسم بانخفاض معدلات استهلاك الطاقة في المنازل والشركات، مما سيساهم في إتاحة فرص جديدة لنمو الشركة وأعمالها في مجال مكيفات الهواء الخاصة بالوحدات التجارية، والتي تتميز بكفاءة عالية.

 

توضيح سعر الصرف في الربع الأول 2012

تقوم النتائج المالية غير المدققة لشركة "إل جي إلكترونيكس" على المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، وتم تحويل المبالغ الواردة بالوون الكوري إلى الدولار الأمريكي وفقاً لمتوسط سعر الصرف على مدى ثلاثة أشهر في الربع المعنيّ، حيث بلغ متوسط سعر الصرف 1,131 وون كوري لكل دولار أمريكي (الربع الأول 2012) مقارنة مع 1,121 وون كوري لكل دولار أمريكي (الربع الأول 2011).