لتجربة جيدة لدى موقع LG.com، سوف تحتاج إلى استخدام متصفح بديل أو الترقية إلى الإصدار الأحدث من انترنت اكسبلورر (IE9 أو أكثر).

يستخدم موقع LG.com تصميم متجاوب ليتوافق مع حجم شاشة الأجهزة الخاصة بك لتوفير تجربة مريحة. يرجى إتباع التعليمات من أجل الحصول على أفضل تجربة ممكنة لدى موقع LG.COM.

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • تجدد نافذة المتصفح تلقائياً لذاعليك أن تكون دائماً على إستعداد

تلفاز إل جي إلكترونيكس بشاشة OLED المنحنية يفوز بجائزة أفضل تصميم مبتكر لعام 2013-2014 من الجمعية الأوروبية للصورة والصوت (EISA)

  • محدث
  • 19/08/2013

ويقدم تلفاز "إل جي" الرائد بشاشة OLED المنحنية، الذي جاء في إطار جهود الشركة المتواصلة لابتكار تلفاز بشاشة عرض كبيرة تشبه إلى حد كبير شاشة "IMAX " وبسمك لا يتجاوز 4 مم، أفضل تجربة مشاهدة على الإطلاق بفضل خصائص شاشته المنحنية المعتمدة على تقنية (الثنائيات الضوئية العضوية OLED)، كما يتميز بقدرته العالية على عرض صور مدهشة تتميز بدقتها وواقعية ألوانها وحيويتها لتبدو أكثر طبيعية، وذلك بفضل تقنية البيكسل الأبيض الإضافي (WRGB) التي تعمل على إضافة بيكسل فرعي أبيض اللون بانسجام مع نظام الألوان التقليدي، مع تحسين ملحوظ على التدرجات اللونية ونسب التباين.

هذا وكانت "إل جي" قد استخدمت في تطوير وإنتاج هذا التلفاز البلاستيك المقوى بالألياف الكربونية الذي يعمل كغطاء خلفي يحمي الشاشة النحيفة، كما يخفف من وزن الجهاز، ويزيد جمالية شاشته المنحنية، ما جعل من تصميمه النحيف والأنيق مكملاً للصورة المذهلة التي يقدمها.

وبهذه المناسبة، علق هافيس كون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي قائلاً: "إنه لفخر كبير لنا في إل جي إلكترونيكس أن ننال جائزة مرموقة كجائزة الجمعية الأوروبية للصورة والصوت، والتي نعتبرها وسام نعتز به وشهادة على نجاحنا وتفوقنا في تطوير منتجات تمزج بين التصاميم والتقنيات المبتكرة وإتاحتها أمام المستهلكين لمنحهم أفضل تجربة ترفيه منزلي."

ورغبةً منها في إضفاء المزيد من الجمالية والأناقة على تلفازها OLED بالشاشة المنحنية، قامت "إل جي" بتطوير قاعدة وحاملات تعليق كريستال شفافة للتلفاز وغير ظاهرة للعيان، وذلك لتوحيد الشاشة بقاعدتها وحاملاتها ضمن جسم واحد بطريقة جمالية تشعر المشاهد بأن التلفاز معلق بالهواء، مما يسهم في إضفاء المزيد من الجودة على تجربة المشاهدة؛ حيث أن التصميم المتميز للتلفاز وملحقاته يجعله يبرز من الحائط وكأنه قطعة فنية. وما يزيد من تميز هذا التلفاز بأنه يأتي مدعوماً بنظام صوتي ثلاثي الأبعاد ومكبرات صوت مدمجة نحيفة وشفافة، تعمل على إنتاج صوت نقي وذي جودة عالية وأداء لافت ضمن نطاقات متوسطة وعالية التردد. وعلاوةً على ذلك، فقد أبدعت "إل جي" لدى تطويرها لتلفاز OLED بالشاشة المنحنية؛ إذ أنه يجمع بين تقنيات الشركة الحديثة في مجال السينما ثلاثية الأبعاد والرائدة في قطاع الترفيه المنزلي مع مزايا التلفاز الذكي، مما يمنح المشاهد أشمل تجربة ترفيه منزلي ممكنة وأكثرها متعة وجذباً.

هذا وكان أول ظهور لتلفاز OLED بالشاشة المنحنية من إل جي ضمن معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) في دورته للعام الحالي 2013، متمكناً منذ إطلاقه حتى الآن الفوز بالعديد من الأوسمة والجوائز ضمن صناعة أجهزة التلفاز والترفيه المنزلي، والتي كانت من أبرزها جائزة Red Dot للتصميم عن فئة أفضل الأفضل، بالإضافة إلى مجموعة من الشهادات التقديرية عن جودة الصورة التي يقدمها والممنوحة له من قبل عدد من الهيئات الدولية المتخصصة في اختبار المنتجات، والتي يعد من أهمها: شهادة نظام الجودة وعلامة الجودة الخضراء من قبل شركة TÜV Rheinland، وشهادة اعتماد من قبل مجموعة Intertek البريطانية، وشهادة تقدير هيئة VDE الأوروبية التي تعد بدورها من أكبر الهيئات المتخصصة في مجال العلوم والتقنية في القارة الأوربية، بالإضافة إلى شهادة الجودة THX والتي تمنح للمرة الأولى لتلفاز OLED في العالم.

وفي سياق متصل، فقد منحت الجمعية الأوروبية للصورة والصوت جائزة أخرى لنظام الصوت طراز (CM3430) من "إل جي" عن أفضل أنظمة الصوت وأكثرها شهرة للعام 2013-2014. ويعمل نظام "إل جي" الصوتي الفائز بالجائزة بقدرة 2.1 مشتملاً على مكبرات 40W. ويمتاز هذا النظام الصوتي بتوفيره لأصوات بجودة عالية حتى المنخفضة منها، هذا فضلاً عن تصميمه الأنيق الذي يعزز من جماليات التلفاز ويجعله ملائماً لمختلف ديكورات المنازل والمساحات المكتبية.

ومما يشار إليه بأن جوائز الجمعية الأوروبية للصورة والصوت تعنى بإبراز أفضل المنتجات المبتكرة في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية وتكريمها، والتي يتم اختيارها من قبل 50 مجلة متخصصة في الصوت والفيديو عبر 19 دولة أوروبية، ليتم فيما بعد تقييم المنتجات الفائزة باختيار المجلات من قبل الجمعية من حيث تصميها وبنائها التكنولوجي وابتكاريتها.

 

-انتهى-