لتجربة جيدة لدى موقع LG.com، سوف تحتاج إلى استخدام متصفح بديل أو الترقية إلى الإصدار الأحدث من انترنت اكسبلورر (IE9 أو أكثر).

يستخدم موقع LG.com تصميم متجاوب ليتوافق مع حجم شاشة الأجهزة الخاصة بك لتوفير تجربة مريحة. يرجى إتباع التعليمات من أجل الحصول على أفضل تجربة ممكنة لدى موقع LG.COM.

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • تجدد نافذة المتصفح تلقائياً لذاعليك أن تكون دائماً على إستعداد

إل جي إلكترونيكس تكشف النقاب عن هاتفها الذكي الجديد G2مرسيةً عبره معايير جديدة لتصميم الهواتف الذكية

  • محدث
  • 14/08/2013

وفي تعليق له حول هذا الشأن، قال د. جونغ سيوك بارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إل جي" للاتصالات المتنقلة: "إن مفهومنا في إل جي للابتكار يعود على التكنولوجيا التي تلقى أصداء واسعة وإقبالاً كبيراً لدى المستهلكين، ما دفعنا وسيظل يدفعنا لدراسة آراء وتطلعات مستهلكي الهواتف الذكية والتعرف إلى أنماط سلوكياتهم في الاستخدام، وذلك سعياً منا لمنحهم منتجات مبتكرة تلبي احتياجاتهم؛ آخذين نتائج هذه الدراسات إلى آفاق جديدة أوصلتنا إلى تطوير وابتكار أحدث هواتفنا الذكية "G2"، والذي يعد أكثر الهواتف إثارة وتطوراً في تاريخ الشركة."

ولإضفاء المزيد من التميز والجرأة في التصميم، ولتجسيد رغبات المستهلكين على أرض الواقع، فقد قامت "إل جي" بتصميم هاتفها "G2" بالاستغناء عن كافة العناصر على جانبي الهاتف؛ حيث قامت بإزالة جميع الأزرار على أطرافه الجانبية، واضعةً إياها في المنطقة الخلفية أسفل الكاميرا، ليتواجد زري التحكم بدرجة الصوت في الجهة الخلفية، بينهما زر التشغيل الذي يمكن أن يؤدي أيضاً وظيفة تشغيل الكاميرا أو تشغيل تطبيقQuickNote  لتسجيل الملاحظات عند الضغط عليه لفترة أطول، ما يجعل تدوين الملاحظات والتقاط الصور أسهل من ذي قبل.

وقد جاء تصميم الهاتف على هذا النحو من أجل توفير وصول أسهل للأزرار؛ إذ دلت دراسات وأبحاث "إل جي" حول آراء وأنماط الاستخدام على أن الوصول للأزرار على الجوانب بات أكثر صعوبة نظراً لازدياد حجم الهواتف يوماً بعد يوم، كما أن غالبية المستخدمين يحملون هواتفهم بوضع سبابتهم في تلك المنطقة دون استخدام، وأن السبب الرئيس لوقوع الهواتف من أيدي المستخدمين هو محاولة الضغط على الأزرار باليد نفسها التي يمسكون أجهزتهم بها.

وفي سياق متصل، وإثراءً منها لتجربة المستخدمين، فقد عززت "إل جي" هاتفها "G2" بميزة KnockON التي تمكن المستخدم من تشغيل الهاتف بمنتهى السهولة والراحة؛ إذ لا يتوجب عليه لتشغيله أو إغلاقه سوى لمس الشاشة بالإصبع لمرتين متتاليتين على الشاشة دون الحاجة للضغط على أية أزرار.

ويأتي هاتف "G2" المعتمد على نظام الأندرويد إصدار 4.2.2 بشاشة قياس 5.2 بوصة، وبدقة 1920x1080 بيكسل مع واجهة مستخدم بتقنية IPS عالية الوضوح (Full HD)، والتي تجعل من هاتف "G2" الأنحف من نوعLCD  بدقة Full HD في العالم، كما أنها الشاشة الأعلى من حيث السطوع حيث تبلغ درجة سطوعها 450 nits مما لا يجعلها ذات سطوع مرتفع فحسب، بل أكثر غنىً بالألوان.

وبالرغم من الكبر النسبي لحجم الهاتف إلا أنه مصمم للإمساك السهل بيد واحدة، وذلك بفضل الحواف الضيقة للشاشة بسماكة 2.65 ميليمتر مما يجعل العرض الكلي للجهاز لا يتجاوز قياس 2.7 بوصة. هذا وقد تم تعزيز الهاتف بتزويده بـ GRAM أي ذاكرة الوصول العشوائي الرسومية وذلك من أجل تخفيض استهلاك الشاشة للطاقة بما يصل إلى 26% لدى عرض الإطارات الثابتة، وزيادة وقت الاستخدام الكلي للهاتف بنسبة 10%.

هذا وقد تم تزويد الهاتف بمعالج رباعي النواة بتردد 2.26 جيجاهرتز من نوع Snapdragon 800 الذي يعد الأكثر تطوراً من شركة كوالكوم، والذي سيمكن المستخدمين من عرض وتسجيل مقاطع الفيديو والملفات الصوتية بالدقة الفائقة، مقدماً مستويات أفضل للرسومات ونقل البيانات، ما سيعزز بدوره التجربة المميزة للمستخدم على ثلاثة محاور هي السرعة، والدقة والوضوح. ويتوفر الهاتف الجديد بسعتي 16 و32 جيجابايت للتخزين، وببطارية تبلغ قدرتها 3000 ميلي أمبير.

ويقدم هاتف "G2" لعشاق التصوير، كاميرتين، الأمامية بدقة 2.1 ميجابيكسل، والخلفية بدقة 13 ميجابيكسل وبخاصية إلغاء الاهتزاز التي تعتبر بمثابة مثبت للصور البصرية OIS لمنع الاهتزاز، وذلك بهدف توفير صور مماثلة لتلك التي تلتقط من الكاميرات الرقمية، وتتميز بأنها أكثر وضوحاً وإشراقاً حتى في حالة تحرك الهاتف أثناء لحظة التصوير، ما يجعل من هاتف "G2" الأول من نوعه؛ إذ أن جميع الهواتف المتوفرة في السوق والتي توفر خاصية إلغاء الاهتزاز، تقدم كاميرا تتراوح دقتها بين 4-8 ميجابيكسل فقط.

ويوفر الهاتف تقنية صوتية متقدمة غير مسبوقة تسمح له بإنتاج الصوتيات بدقة 24 بت وبتردد 192 كيلوهيرتز، ما يجعل منه الخيار الأول لتجربة ترفيهية تقدم جودة عالية سواء عند مشاهدة البرامج التلفزيونية أو المقاطع الفيديوية أو الصوتية أو عند ممارسة الألعاب المختلفة.

ومن الناحية البرمجية، قدمت "إل جي" عدداً من الميزات الاستثنائية والتي يعد من أبرزها ميزة Answer Me التي تعمل على الرد التلقائي على المكالمات بمجرد رفع وتوجيه الهاتف نحو الأذن، وميزة Plug & Pop التي تقوم بتوفير مقترحات حول مجموعة من الخيارات والميزات والوظائف والتطبيقات لدى وصل السماعات أو وصلة USB بالهاتف. وعلاوةً على ذلك، يقدم هاتف "G2" إمكانية استخدامه كجهاز للتحكم عن بعد في الأجهزة المنزلية بفضل دعمه للأشعة تحت الحمراء، كما أنه يقدم ميزة QuickMemo التي تسمح بتسجيل الملاحظات السريعة، فضلاً عن ميزة Guest Mode التي تحمي خصوصية المستخدم باختيار ما يمكن مشاهدته وتشغيله في الجهاز وتقديم آلية قفل خاصة به، أما ميزة Slide Aside، فتمكن المستخدم من استخدام ثلاثة أصابع على التطبيق والسحب لليمين ليتم حفظ التطبيق في الخلفية، و يمكن الوصول إلى التطبيقات المحفوظة في الخلفية بنفس الطريقة.

ويُذكر بأن شركة "إل جي" ستعمل على إطلاق الهاتف ليصل إلى أكثر من 130 سوقًا حول العالم خلال الأسابيع الثمانية القادمة بدءاً من كوريا الجنوبية.

 

المواصفات الرئيسية:

  • المعالج: معالج 2.26 GHZ رباعية النواة كوالكوم Snapgragon ® ™ 800
  • عرض الشاشة: 5.2 إنش Full HD IPS  ( 1080x1920 بيكسل / 423 ppi )
  • الذاكرة: 16GB/32GB
  • السعة: 2GB LPDDR3 800MHz
  • الكاميرا: الكاميرا الخلفية بدقة  OIS13 /MP وكاميرا أمامية بدقة 2.1 MP
  • البطارية: 3،000 mAh
  • نظام التشغيل: أندرويد جيلي بيين 4.2.2
  • الحجم: 138.5x70.9x8.9mm
  • الألوان: أسود/ أبيض

 

 

من الجدير بالذكر أن استطاع هاتف "G2" من "إل جي إلكترونيكس" وخلال فترة قياسية من إطلاقه لم تتجاوز الأسبوع الواحد، أن يحتل المرتبة الأولى ضمن استطلاع رأي حول خيارات المستخدمين للأجهزة الذكية، أجراه موقعPhone Arena الإلكتروني فور الإطلاق العالمي لهاتف "G2  LG" في نيويورك في 7 آب 2013، وأعلنت نتائجه النهائية في 13 من نفس الشهر. وشمل الاستطلاع مقارنة  هاتف "LG G2" مع أكثر الهواتف الذكية المعتمدة على نظام الأندرويد مبيعاً كهاتف "جالاكسي S4" من سامسونج وهاتف "HTC One" من HTC، معلناً فوز "G2" بأصوات 40% من زوار الموقع المشاركين في الاستطلاع؛ حيث كان خياراً أولاً ومفضلاً لهم مظهرين رغبتهم بالحصول على هاتف "G2" أكثر من أي هاتف آخر.

 

-انتهى-