لتجربة جيدة لدى موقع LG.com، سوف تحتاج إلى استخدام متصفح بديل أو الترقية إلى الإصدار الأحدث من انترنت اكسبلورر (IE9 أو أكثر).

يستخدم موقع LG.com تصميم متجاوب ليتوافق مع حجم شاشة الأجهزة الخاصة بك لتوفير تجربة مريحة. يرجى إتباع التعليمات من أجل الحصول على أفضل تجربة ممكنة لدى موقع LG.COM.

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • تجدد نافذة المتصفح تلقائياً لذاعليك أن تكون دائماً على إستعداد

أكاديمية إل جي عمان لأنظمة التكييف المركزي تحصد المرتبة الثانية على المستوى العالمي والأولى على الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

  • محدث
  • 02/07/2012

عمان، الأردن (أيار 2012)- أحرزت أكاديمية إل جي عمان لأنظمة التكييف المركزي المرتبة الثانية على مستوى العالم من بين 100 أكاديمية عالمية، والمرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال افريقيا من بين 9 أكاديميات إقليمية، وذلك خلال تقييم اعتمد على مقاييس عالمية تصدرها الأداء والكفاءة.

 

وجاء هذا التقييم حسب معايير عالمية مدروسة من ذوي الخبرة والاختصاص تم وضعها بالاعتماد على عدد أيام التدريب وعدد أيام العمل الفعلي، عدد المتدربين، وتقييم المتدربين للدورات التي خضعوا لها ومدى كفاءتها وفاعليتها.

 

ويأتي الفضل في هذه النتيجة المشرفة إلى جهود القائمين على الأكاديمية وفريق العمل الذي يمتلك خبرة كبيرة وباع طويل في مجال تقنيات مكيفات الهواء، فهو قادر على توظيف خبراته في تعزيز عمليات الأكاديمية من خلال الخوض بمشاريع إستراتيجية مع كبرى المؤسسات من القطاعين العام والخاص، كما أنه يمتلك مؤهلات تدريبية ومهارات قوية تمكنه من إيصال المعلومة بكل سهولة وسلاسة.

 

تعليقا على هذا الحدث الهام، قال المدير التقني الإقليمي ومدير أكاديمية إل جي لأنظمة التكييف المركزي، السيد حسام عبيني، "اننا فخورون بهذه النتيجة المشرفة التي حققناها على مدى ثلاثة سنوات متتالية، حيث وظفنا كامل إمكاناتنا وطاقاتنا للوصول إلى هذه المرتبة المتقدمة على المستويين العالمي والإقليمي. وبهذه المناسبة، أود أن أهدي هذا التكريم إلى كافة العاملين في الأكاديمية وأن أحثهم على المزيد من العطاء لنبقى في موقع الصدارة على الدوام."

 

 

ويعتبر هذا الانجاز العالمي والإقليمي الذي تحققه الاكاديمية على السنة الثالثة على التوالي، ثمرة للعمل الجاد والتخطيط السليم والاستراتيجي لتعزيز قطاع التكييف المركزي وتحسينه بنوعيه المنزلي والتجاري، وإغنائه بأحدث التقنيات العصرية المواكبة لأعلى معايير الجودة العالمية. ولقد وصل عدد المتدربين منذ بداية العام 2012 حوالي 453 متدرب، وتنوعت الدورات بين نظرية وعملية.