لتجربة جيدة لدى موقع LG.com، سوف تحتاج إلى استخدام متصفح بديل أو الترقية إلى الإصدار الأحدث من انترنت اكسبلورر (IE9 أو أكثر).

يستخدم موقع LG.com تصميم متجاوب ليتوافق مع حجم شاشة الأجهزة الخاصة بك لتوفير تجربة مريحة. يرجى إتباع التعليمات من أجل الحصول على أفضل تجربة ممكنة لدى موقع LG.COM.

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • تجدد نافذة المتصفح تلقائياً لذاعليك أن تكون دائماً على إستعداد

إل جي إلكترونيكس تعزز مكانتها في عالم الترفيه المنزلي بإطلاق جيل جديد من أجهزة التلفاز الذكية وتطلق مجموعة جديدة من أجهزة التلفاز الذكية ثلاثية الأبعاد تحت شعار جودة الصورة

  • محدث
  • 20/02/2013

 

 

وبهذه المناسبة، فقد صرح هافيس كوون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي بقوله: "لقد هدفنا من هذه الخطوة في إل جي إلكترونيكس للمحافظة على مكانتنا الريادية في صناعة الترفيه المنزلي، وجعل علامتنا التجارية مرادفاً أولاً لجودة الصورة التي تتيحها أجهزتنا. ونحن على ثقة تامة من أن تقنياتنا المتقدمة ومنتجاتنا المتطورة ستشكل الجيل التالي من أجهزة التلفاز خلال العام الحالي 2013 والأعوام اللاحقة له."

ويتميز تلفاز OLED قياس 55 بوصة طراز (55EM9700) من إل جي إلكترونيكس التي تعتبر الأولى بتوفيره في أنحاء العالم، بشاشته المتقدمة والمعتمدة على تقنية البيكسل الأبيض بأربع ألوان (WRGB) الفريدة والخاصة بشركة إل جي إلكترونيكس. كما ويعمل التلفاز وفقاً لهذه التقنية على إضافة بيكسل فرعي أبيض اللون، ليعمل بانسجام مع نظام الألوان التقليدي (RGB) الذي يعتمد علي الألوان الأساسية، الأحمر، والأخضر، والأزرق، وذلك من أجل إنتاج ألوان حيوية وساطعة مع إبراز السواد القاتم. كما ويقدم تلفاز OLED الجديد من إل جي إلكترونيكس نسبة تباين لا نهائية، تتيح المحافظة على أمثل مستويات التباين بغض النظر عن الإضاءة المحيطة وزاوية المشاهدة.

أما فيما يتعلق بمنتجاتها من أجهزة التلفاز "ألترا فائقة الوضوح"، فقد كانت إل جي إلكترونيكس قد اتخذت لنفسها مساراً رائداً في قطاع أجهزة التلفاز عالية الوضوح الفائق لدى إطلاقها لتلفازها عالي الوضوح الفائق الذي تميز بقياس شاشته التي تعتبر الأضخم من نوعها في العالم وفي هذا المجال، والتي وصل قياسها إلى 84 بوصة، وذلك خلال العام الماضي 2012، متبعة هذا الإنجاز بآخر، وذلك لدى توفيرها لهذا التلفاز في 40 دولة حول العالم، ومدشنة حينها بداية عصر أجهزة التلفاز عالية الوضوح الفائق، لاتخاذها زمام المبادرة في تبني هذا المعيار الجديد.

ويقدم التلفاز عالي الوضوح الفائق "ألترا" صوراً مدهشة تبلغ دقتها 8 مليون بيكسل، وهي نسبة تعادل أربعة أضعاف الكثافة النقطية؛ حيث تصل دقتها إلى (2160 x 3840) بيكسل، موفراً وضوحاً أعلى بمعدل أربعة أضعاف الوضوح الذي تتمتع به أفضل شاشات التلفاز عالية الوضوح الحالية. ويمتاز هذا التلفاز الرائع باحتوائه على ميزة (Resolution Upscaler Plus) الخاصة بشركة إل جي إلكترونيكس والمعنية بتقديم تجربة مشاهدة تحاكي الحياة الواقعية، وتمكن من إعادة إظهار الصور عالية الوضوح بتفاصيل أعلى ووضوح أكبر. هذا وتقدم إلى جي إلكترونيكس قياسين جديدين لشاشة تلفازها عالي الوضوح الفائق، هما 55 بوصة، و65 بوصة.

أما فيما يتعلق بأجهزة التلفاز الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد لعام 2013 من إل جي إلكترونيكس، فتمتاز بتمتعها بواجهة استخدام محسنة صممت لتكون ملائمة وسهلة الاستخدام والتعامل معها في جميع مزاياها. وتقوم إل جي إلكترونيكس بتصميم أجهزة التلفاز الذكية السينمائية ثلاثية الأبعاد بالاعتماد على شاشات تعمل بتقنية (IPS)  المتطورة عن شاشات (VA) التي تستخدمها معظم الشركات الصانعة خلال العام الحالي. وتتمتع شاشات (IPS) بالقدرة على توفير زوايا مشاهدة واسعة تصل إلى 178 درجة دون أي تشويه حتى عند مشاهدتها من زوايا حرجة، كما أنها تقدم ألواناً حيوية ومتناسقة يصعب تمييزها عن الألوان التي نراها في الطبيعة.

وقد عملت إل جي إلكترونيكس على تحسين جودة الصورة من خلال المحرك المتطور الثلاثي (XD) الذي يعالج ويتحكم بالصور بشكل أدق أكثر من أي وقت مضى. ويعرض المحرك الذي تم تحديثه، صوراً طبيعية أكثر تبايناً وذات تحديد أعلى عند عرض أفلام سريعة الحركة، مما يمكن المشاهد من الاستمتاع بأعلى مستوى من جودة الصورة وواقعيتها. ويعتمد المحرك الجديد من إل جي إلكترونيكس على تقنيات متقدمة تعمل معاً لتكوين صورة مدهشة يتم تقديمها للمشاهد عبر أجهزة تلفاز إل جي الذكية السينمائية ثلاثيه الأبعاد.

ويعمل مضخم التباين - عند الضرورة – على إبراز أعلى مستويات التباين والسطوع من خلال تحسين أقسام معينة من الشاشة. أما المسح الديناميكي فإنه يعمل على زيادة حدة الصور وينقلها إلى المستوى التالي خلال زمن استجابة أسرع مع التقليل من الضبابية حتى في المشاهد سريعة الحركة، وذلك لعرض أوضح صورة ممكنة. وتساهم ميزة التخفيض الفعال للضجيج في إعطاء تفاصيل أكثر، وتوفير تجربة مشاهدة أكثر واقعية بتخفيض الضجيج والضوضاء غير المرغوب بها.

ومن أهم المزايا التي تتمتع بها مجموعة إل جي إلكترونيكس الجديدة من أجهزة التلفاز الذكية يتمثل في إمكانية إعادة التصميم، وفي جهاز التحكم السحري عن بعد، والذي يجعل استخدام التلفاز أسهل وأبسط. ويكمل كل ذلك، قدرة الجهاز على التعرف على الأصوات والإيماءات. ويتضمن جهاز التحكم السحري عن بعد وظيفة (Voice Mate) التي تتعرف على انسيابية اللغة لتسهل وتسرع عمليات البحث ضمن كافة وظائف النظام الأيكولوجي للتلفاز الذكي.

أما في مجال الخدمات المتقدمة، فان أجهزة تلفاز إل جي الذكية تتمتع بالعديد منها؛ حيث تشتمل على خدمة (Now On)  التي تقدم نصائح عن توجهات أفلام الفيديو عند الطلب (VoD)  والبرامج، مما يمكن المشاهدين من النفاذ إلى المحتويات اعتماداً على مستوى انتشارها أو تفضيلاتهم الشخصية. وتظهر النتائج عن طريق صور مصغّرة لسهولة وسرعة الاختيار بين المصادر المتنوعة للمحتويات. وإلى جانب ذلك، فإن ميزة (Tag On) تمكن من اقتران الأجهزة مع بعضها من خلال تقنيه اتصال المدى القريب (NFC)، مما يجعل الوصول إلى المحتويات أكثر سهولة وملاءمة. إن اقتران الأجهزة عملية سهلة كسهولة حمل الهاتف الذكي أو أي جهاز نقال يتمتع بميزة اتصال المدلا القريب مقابل لصاقة (NFC) على جهاز التلفاز الذكي السينمائي ثلاثي الأبعاد من إل جي إلكترونيكس.

وتتمتع أجهزة التلفاز الذكية لعام 2013 بتصميم خاص لشاشتها السينمائية؛ إذ أنها تأتي بأنحف حافة لتأمين إحساس عميق ومؤثر لمنح المشاهد الشعور بالمتعة، كما وتساعد حاملة التلفاز السحرية على توفير منظراً جمالياً يجعل التلفاز يبدو وكأنه يسبح في الفضاء، كما أنها تساهم من خلال وظائفها وأناقة تصميمها في التقليل من الانحرافات البصرية. هذا وتتمتع حاملة التلفاز بإمكانية تدويرها مما يساعد في تعديل وضع التلفاز بسهولة ضمن أي غرفة.

ويذكر بأن إل جي إلكترونيكس ستعمل على توفير أجهزتها من مجموعة 2013 للترفيه المنزلي في منطقة المشرق العربي اعتباراً من xxx.

 

-انتهى-