إل جي إلكترونيكس تطلق مبادرة خاصة لمساعدة الأسر السورية المتضررة

  • محدث
  • 06/02/2013

 

وكانت المبادرة قد انطلقت على مرحلتين، تم ضمنهما توزيع حقائب مدرسية ومعاطف شتوية للعائلات المقيمة في عدد من مراكز الإيواء الموزعة على دمشق وريفها، وفي حمص.

وفي تعليق له على هذا الشأن، أكد تاي هن ريو، مدير عام شركة إل جي إلكترونيكس المشرق العربي، بأن هذه المبادرة جاءت امتداداً لمسيرة إل جي المستدامة في مجال المسؤولية الاجتماعية، وتعميقاً لدورها الإنساني ونشاطاتها التي تجسد ثقافة التواصل السائدة في الشركة، مرسخةً أواصر التكافل والتضامن في المجتمع السوري. وقال: "سنواصل عملنا الإنساني وسنستكمل المبادرة بعدد من المراحل اللاحقة التي ستتضمن توزيع البطانيات والأغطية الشتوية، إلى جانب تأهيل غرف الأطفال في مراكز الإيواء، وذلك من أجل التخفيف من حجم معاناة العائلات المتضررة."

هذا وقد استطاعت إل جي إلكترونيكس وعبر فريق عملها، أن تقدم خدماتها خلال المرحلتين الأولى والثانية للمبادرة لحوالي 5 آلاف شخص؛ إذ اشتملت المرحلة الأولى على توزيع أكثر من ألف حقيبة مدرسيّة متضمنة اللوازم المدرسيّة الأساسية على طلبة 4 مدارس في حمص، و5 مدارس موزعة على مناطق عدرا  ودوما والمعضمية والزبداني وصحنايا في ريف دمشق، بينما اشتملت المرحلة الثانية التي تزامن انطلاقها مع حلول فصل الشتاء، على توزيع 4 آلاف سترة للأطفال والأهالي في دمشق وريفها وفي حمص.

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من سلسلة مبادرات إل جي إلكترونيكس العديدة للمسؤولية الاجتماعية التي تغطي كافة القطاعات والفئات، والتي تهدف للإسهام في معالجة التحديات الاجتماعية لكل مجتمع محلي تعمل فيه، بما يضمن تشكيل فوارق حقيقية وإيجابية.

-انتهى-