للاستمتاع بتصفح موقعنا LG.com عليك استخدام متصفح آخر أو ترقيته لنسخة أحدث من إنترنت أكسبلورر (IE9 أو أعلى).

تجربة تتوافق وحجم شاشة جهازك. لتحصل على أفضل تجربة، الرجاء اتباع التعليمات التالية:

إذا كنت تسنخدم إنترنت أكسبلورر 8 أو أي نسخة أقدم ستحتاج استخدام متصفح بديل مثل فايرفوكس أو كروم أو ترقية النسخة الحالية لنسخة أحدث..

إذا كنت تستخدم إنترنت أكسبلورر 9 أو نسخة أعلى، أطفئ "Compatibility View Settings" لمتصفح الأنترنت الخاص بك باتباع الخطوات التالية: :

  • انقر على اليمين في أعلى المتصفح لديك وتأكد من اختيار Menu Bar
  • اختر "Tools" من القائمة ثم اختر "Compatibility View Settings"
  • في القائمة المنبثقة، لا تختار أي من الصناديق الثلاثة واضغط على "أغلاق"
  • إن نافذة متصفحك ستتحدث تلقائياً وستنقلك مباشرة إلى..

إل جي الكترونيكس تطلق الجيل الجديد من التلفزيونات السينمائية الثلاثية الأبعاد

  • محدث
  • 26/06/2011

جدة، 26 يونيو 2011: أطلقت شركة "إل جي إلكترونيكس" الجيل الجديد من التليفزيونات السينمائية ثلاثية الأبعاد في إحتفالية مميزة إقيمت في "رد سي مول" شارك فيها عدد كبير من الزوار بلإضافة إلى الإعلاميين والإعلاميات الذين شاركوا في إكتشاف مزايا الجيل الجديد من تليفزيونات "إل جي" ثلاثية الأبعاد عن طريق التنافس فيما بينهم في مسابقة الألعاب الإلكترونية للتأكد من كل مزايا الجيل الجديد من التلفزيون عن طريق التجربة الحقيقية.

 

وبهذه المناسبة صرح السيد "جون لي" مدير عام شركة "إل جي الكترونيكس بالسعودية" قائلا: "تفتتح إل جي فصلاً جديداً في تطور التلفزيونات العالمية المستوى عن طريق وضع تكنولوجيا السينما الثلاثية الأبعاد في متناول يد المستهلكين في السعودية. وهذه التقنية تمثل الذروة المطلقة من وسائل الترفيه التلفزيوني الثلاثي الأبعاد التي تستخدم أفضل تقنيات إل جي الحديثة والمبتكرة، لتكون الثمرة النهائية منتجاً متفوقاً رفيع المستوى سيكون له دور فاعل على صعيد ترسيخ مكانتنا الريادية في أسواق التلفزيونات في كافة أنحاء العالم".

 

هذا وتتميز التلفزيونات السينمائية الثلاثية الأبعاد الجديدة من "إل جي الكترونيكس" بتقنية FPR (Film Patterned Retarder) التي تقول عنها شركة "إل جي" أنها الأفضل على مستوى تعزيز التجربة الإجمالية لمشاهدة التلفزيون، كونها توفر صورة ثلاثية الأبعاد شديدة الوضوح والسطوع لدى متابعتها من خلال النظارات القطبية الخفيفة الخاصة بها، مما يسمح للمشاهدين الاستمتاع بترفيه منزلي استثنائي لمدة أطول وبأريحية أكثر. لذا فقد حاز استهداف شركة "إل جي" وسعيها للوصول لراحة إضافية لمشاهدة صورة ثلاثية الأبعاد واضحة وسلسة تماماً وخالية من أي وميض على  شهادة "الخلو من الوميض" التي منحتها وكالتي TUV و  Intertek اللتين تعتبران من أفضل الوكالات الأوربية المانحة لشهادات السلامة. فمن خلال اهتمامها بقضية الوميض وتداخل الأصوات الآنية وبث الإشارات الصوتية ضمن الدارات، وعنايتها التامة بمعالجة هذين الأمرين، تؤكد "إل جي" على أن مسألة الدوخة أو الغثيان التي قد تنتاب بعض المشاهدين خلال متابعة شاشة التلفزيون الثلاثي الأبعاد لم تعد موجودة ضمن قائمة الأمور التي قد تدفع المستهلك لتجنب خوض تجربة المشاهدة الثلاثية الأبعاد.

 

ويعتبر التعزيز الإضافي لجودة الصورة التي تحمله معها التلفزيونات السينمائية الثلاثية الأبعاد من "إل جي" ضماناً أكيداً للحصول على أفضل حالات وضوح وسطوع الصورة. كما أن تقنية FPR تسمح بأوضاع جلوس مرنة جداً لمشاهدة التلفزيون من جميع الجهات، كونها توفر زوايا مشاهدة أوسع، ما يجعلها مثالية بالنسبة لمشاهدة الشاشة من قبل مجموعات أكبر. وبفضل توفر التقنيات الحديثة الثنائية والثلاثية الأبعاد في هذه الأجهزة، لم يعد احتمال خسارة المشاهد لجودة الأبعاد الثلاثية وارداً. 

 

ولكي تكتمل عناصر المشاهدة الممتعة دون عناء، فقد تم تطوير النظارات التي من خلالها يتم مشاهدة تلفزيون "إل جي" السينمائي الثلاثي الأبعاد حيث أصبحت النظارات خفيفة الوزن بمقدار الـ16 غرام فقط بالإضافة إلى خلوها من أية أجزاء كهربائية، وبالتالي فهي خالية من الموجات الكهرومغناطيسية التي قد تسبب مشاكل صحية. ومن الميزات الأخرى لهذه النظارات أنها لا تحتاج للشحن مطلقاً، وسعرها معقول جداً بحيث يتمكن المشاهدين من شراء العدد الذي يرغبون به للاستمتاع بمشاهدة تليفزيون "إل جي" ثلاثي الأبعاد مع الأهل والأصدقاء. وبالنسبة لأولئك الذين يرتدون نظارات طبية، فيمكنهم ببساطة إضافة نسخة خاصة من النظارات المخصصة لمشاهدة التلفزيون السينمائي الثلاثي الأبعاد يتم تثبيتها على نظاراتهم ليتمكنوا بذلك من مسايرة الآخرين في الحصول على مزيد من متعة وراحة مشاهدة.

 

ولا يقتصر تميز أحدث ابتكارات "إل جي" في عالم التلفزيونات السينمائية الثلاثية الأبعاد على الحصول على  تجربة مشاهدة تلفزيونية ثلاثية الأبعاد متفوقة، بل يشمل أيضاً توفير عدد من الوظائف التلفزيونية الذكية، التي تمنح المستخدمين فرصة الوصول إلى مزيد من المحتوى عن طريق استخدام أفضل تقنيات الربط والاتصال بين الأجهزة.

وذلك لتوفر العديد من ميزات المشاهدة العالية المستوى، بالإضافة للألعاب وإمكانيات الاتصال بالانترنت عن طريق لوحة الإعدادات التي توفر واجهة سلسة تسهِّل عملية الوصول إلى المحتوى، بينما تتيح خاصية "ماجيك موشن" للمستخدمين الوصول لما يريدون مشاهدته بسهولة من خلال الضغط على أزرار معينة على جهاز التحكم الشبيه بفأرة التحكم بالكمبيوتر. وبفضل وظائفه الذكية، فإن إل جي تفتتح عالماً جديداً من المحتوى أمام المستهلكين.

-         أنتهى -

 

لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال على

هاني شيبة

مدير العلاقات الإعلامية

بينسل للعلاقات العامة

جده – المملكة العربية السعودية

ت 2834067

فاكس 2834050

جوال 0596404621

بريد الكتروني: hani.jeddah@pencellpr.com

 

نبذة عن شركة "إل جي الكترونيكس"

"إل جي الكترونيكس إنك" (المدرجة في بورصة كوريا تحت الرمز: 066570.KS) هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكارات التكنولوجية الخاصة بالأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وأنظمة الاتصالات المتنقلة، والأجهزة المنزلية. وتوظف الشركة أكثر من 93,000  ألف شخص يعملون في  120 منشأة. وبلغت مبيعات "إل جي" على مستوى العالم في عام 2010 حوالي 55.8 تريليون وون كوري ما يعادل 48.2 مليار دولار أمريكي. وتتألف الشركة من خمس وحدات أعمال هي الترفيه المنزلي، الاتصالات المتنقلة، الأجهزة المنزلية، والتكييف والتبريد وحلول الطاقة. وشركة "إل جي" هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال إنتاج شاشات العرض التلفزيونية المسطحة، والمنتجات السمعية والبصرية، وأجهزة الهواتف النقالة، وأجهزة التكييف والتبريد، والغسالات. ووقعت شركة "إل جي الكترونيكس" اتفاقية تعاون طويلة المدى لتصبح بموجبها شريكاً عالمياّ والشريك التقني لبطولة سباقات الفورمولا 1™. وفي إطار هذه الشراكة الرفيعة المستوى، تمتلك "إل جي" حقوقاً تسويقية كراع رسمي للأجهزة الالكترونية الاستهلاكية والهواتف الخلوية، وأجهزة معالجة البيانات الخاصة بهذا الحدث الرياضي العالمي. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة    www.lge.com.

 

نبذة عن شركة "إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي"

تعتبر "إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي" إحدى الشركات العالمية الرائدة في أسواق الاستهلاك الفردي والتجاري لشاشات العرض المسطحة، والأجهزة الصوتية، ومنتجات الفيديو والأجهزة البصرية، وأجهزة العرض التجارية وأنظمة الأمن. وتضم باقة منتجات "إل جي" أجهزة التلفاز العاملة بتقنية الكريستال السائل (LCD)، وتلفزيونات البلازما، وشاشات العرض (LED LCD)، وأنظمة المسرح المنزلي، وأجهزة تشغيل الأقراص الليزرية "بلو راي"، والمكونات الصوتية، وأجهزة تشغيل الفيديو، وشاشات البلازما. وتركز الشركة على ابتكار أجهزة متطورة تجمع بين المزايا التكنولوجية العالية الجودة، مع تركيزها الشديد على إضفاء أبعاد حيوية جديدة على الابتكارات التكنولوجية من خلال العناية الفائقة التي توليها لتقديم تصاميم عصرية أنيقة تغني حياة المستهلك وترتقي بتجربة الترفيه المنزلي إلى أقصى الحدود. كما تعتبر "إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي" إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم منتجات تجارية خاصة بالشركات مثل اللافتات الرقمية، وأنظمة اجتماعات الفيديو، والكاميرات الأمنية المرتبطة بالإنترنت.