أكاديمية جيمس الأمريكية

تعاونت LG الإمارات للأعمال مع أكاديمية GEMS الأمريكية من خلال توفير خدمات تكييف الهواء لمواجهة التحديات التي تواجهها. اقرأ أكثر!
  • أكاديمية جيمس الأمريكية هي مدرسة تفخر بما لديها من جودة التعليم والتحصيل الدراسي والمشاركة والنتائج، وقد فتحت أبوابها لـ 2300 طالب من قبل الروضة (3 سنوات) حتى الصف الثامن في سبتمبر 2011. يسعى المعلمون بالمدرسة إلى إحداث حالة من التميز بين الأكاديميين من خلال بناء مناهج أمريكية مفيدة وتعزيز التحصيل العلمي للطلاب وتشجيع النزاهة وتغذية الرغبة في التعلم. وسعيًا لتحقيق ذلك تقع المدرسة في منطقة خليفة (أ) التي تُعد واحدة من المناطق الأحدث والأكثر تقدمًا في أبوظبي، وتدعم مرافقها الأداء العالمي عبر مجموعة واسعة من مختلف الأعمار والأنشطة. تمتد المدرسة عبر ثلاثة طوابق، وتتمتع فصولها الدراسية العامة بضوء طبيعي ومساحة فسيحة، مع تخصيص بعض الفصول الدراسية للعلوم والتكنولوجيا والفنون البصرية وفنون الأداء، ناهيك عن القبة السماوية التي تعتبر قطعة فنية متفردة.

  • كجزء من برنامج الاستدامة قررت أكاديمية جيمس الأمريكية الالتزام بمعايير نظام تصنيف استدامة أبوظبي "مبادرة استدامة" قبل الموعد النهائي الإلزامي. حيث تطورت هذه المبادرة وتعززت من قبل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني من أجل التخطيط العمراني المستدام على نطاق واسع والمعترف به دوليًا ومن أجل النمو السريع. وعلاوة على ذلك تهدف المبادرة إلى التحسين المستمر لجودة الحياة في أربع ركائز للاستدامة هي: البيئة والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مع الحفاظ على الهوية المادية والثقافية وإثراءها في إمارة أبوظبي. ويتمثل أهم عامل لأكاديمية جيمس الأمريكية في رعاية ورفاهية طلابها. ومن ثمّ فإنها توفر للأطفال بيئة باردة ومريحة ومناسبة للتعلم بهواء عالي الجودة وتهوية مناسبة. ونتيجة لذلك تُوجه الأنظار وتُقدم الاستثمارات الكبيرة إلى أنظمة الترشيح وكذلك متطلبات الصيانة والتكاليف. ومن ناحية التصميم كانت هناك قيود معينة لم يسمح بموجبها للأجهزة المثبتة على سطح المدرسة أن تكون مرئية في نطاق دائرة نصف قطرها 10 أمتار لضمان توافق شكل المدرسة مع بيئتها العربية. ومن ضمن الشروط المسبقة الأخرى شرط الحاجة إلى حلول معقولة لضمان الاستخدام الأمثل للأموال عبر مجموعة واسعة من متطلبات التعليم وأنظمة التكييف الموفرة للطاقة التي لم يزيد إنتاجها الإجمالي عن 5000 كيلو وات لتجنب تكاليف التركيب. وتجدر الإشارة إلى أن ميهول داساني المدير الميكانيكي بشركة ترينتي للخدمات الهندسية قد عمل بشكل وثيق مع فريق "إل جي" ورأى أنه كان يعمل معنا في هذا المشروع ابتداء من مرحلة التصميم الأولي وكان على استعداد دائم لتقديم كل ما نحتاج إليه من دعم أو استشارات أو معلومات تقنية. ولذلك يحظى استعداد الفريق والتزامه في هذا المشروع بتقدير كبير. وفي النهاية نجد أن من أكبر التحديات التي كانت تواجه المشروع الحاجة إلى حل يمكن تسليمه في أقل من خمسة أشهر وفي الوقت المناسب للمدرسة لكي تفتح أبوابها وتقبل الطلاب للفصل الدراسي الجديد.

  • عندما التقى فريق "إل جي" مع كبير المهندسين في أكاديمية جيمس اقترح تغيير التصميم من نظام التبريد إلى نظام تدفق التبريد المتغير من "إل جي" لتزويد المدرسة بأعلى مقادير الكفاءة وتلبية معايير الاستدامة. ومع زيادة الطلب على التكنولوجيا المتقدمة فإن مرشحات هواء "إل جي" تسمح بمستوى عال من الكفاءة بتكلفة استبدال منخفضة. فقد تم تصميم أنظمة ترشيح الهواء لضمان العمر الطويل بين فترات الصيانة، كما أن نظام الترشيح المكون من 3 مراحل للقضاء على الفيروس والحساسية يعمل على تحقيق مستوى عال من الهواء النقي في أماكن مثل المدارس. وعلاوة على ذلك فقد سمحت سهولة التركيب وتعدد استعمالات النظام لوحدات السقف أن تكون على ارتفاع لا يزيد 2.7 متر عن طريق تقسيم الوحدات إلى وحدتين منفصلتين يعملان كوحدة واحدة ويتوافقان مع اللوائح المحلية. كما أن أنظمة Multi V III المركبة في الموقع تضم 124 خارجية و304 وحدة داخلية. وتبلغ القدرة الإجمالية للنظام 4.396 كيلو وات.

  • يوفر نظام Multi V من "إل جي" حوالي %14 من الطاقة مقارنة بالأنظمة السابقة. وهذه الزيادة في الكفاءة هي نتيجة لنظام تدفق التبريد المتغير الذي يعمل بتقنية "عودة الزيت مرتفع الضغط" الجديدة التي تُستخدم مع الضاغط العاكس V-Scroll. حيث يعتبر الضاغط العاكس V-Scroll أكثر كفاءة بنسبة %11 من الضاغط التقليدي. كما أن به مرشحات قابلة للغسل، مما يُسهل الحفاظ على هواء عالية الجودة لـ 2300 طالب وطالبة. وقد أوصى ميهول داساني المدير الميكانيكي بشركة ترينتي للخدمات الهندسية بمرونة الاستخدام المستمد من براعة نظام Multi V المكون من مجموعة واسعة من الوحدات الداخلية المختلطة والمتطابقة مع الوحدات الخارجية، مما يتثبت أن نظام Multi V هو نظام ناجح لأبنية المدارس والمكاتب. ومن دون دعم "إل جي" الاستثنائي في هذا المشروع والالتزام بالموعد الضيق المحدد لم يكن ليتم الانتهاء من بناء المدرسة في الوقت المناسب لقبول الطلاب الجدد. وعلاوة على ذلك تم تسليم 55000 وحدة Multi V من "إل جي" في أقل من خمسة أشهر للوفاء بالموعد المحدد والسماح للمدرسة بفتح أبوابها في الموعد المحدد. وقد وفرت "إل جي" نظامًا يستخدم وحدات Multi V في جميع أنحاء المبنى بناتج إجمالي لا يزيد عن 4800 كيلو وات، لذلك لم يتم فرض أي تكاليف تركيب. فكانت كفاءة التكلفة الإجمالية تتراوح ما بين 25 إلى %30.